المغربرياضةسياسةمقتطفات

80 ألف أورو هو الأجر الشهري للمدرب الجديد للمنتخب المغربي.. لكن بشروط

صحيفة لبيب – تعاقد المغرب مع المدرب الجديد للمنتخب الوطني، وحيد خليلوزيتش، على أجر شهري بقيمة 80 ألف أورو ضمن شروط تشمل التأهل لنصف نهاية كأس إفريقيا للأمم 2021، والتأهل لنهائيات كأس العالم 2022، ثم الفوز بكأس إفريقيا للأمم 2023.

وتم التأكيد في العقد المبرم بين الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم والمدرب الجديد، والذي كشفت تفاصيله في ندوة صحفية عقدت أمس الخميس بالرباط، أن عدم تحقيق الأهداف المسطرة يعني فسخ عقد المدرب بشكل تلقائي، فيما سيكون الناخب الوطني الجديد ملزما بالإقامة في الرباط، والعمل بصفة دائمة بالمركز الوطني لكرة القدم بالمعمورة.

وحسب مسؤولي الجامعة، فإن اختيار  الفرنسي – البوسني وحيد خليلوزيتش، ليكون مدربا جديدا للمنتخب المغربي يُعزى بالدرجة الأولى لإلمامه بخصوصية القارة الافريقية وصعوباتها.

وقال لقجع بهذه المناسبة إن اختيار خليلوزيتش يعتبر تتويجا لعمل اللجنة التي أسندت لها مهمة الاختيار على مدى شهر، حيث استندت على عدة معايير، أهمها الالمام بخصوصية القارة الافريقية، وصعوباتها.

   وأضاف أن المعيار الثاني مرتبط بتجربة خليلوفيتش رفيعة المستوى في مجال كرة القدم، مسجلا أنه سبق له التأهل لنهائيات كأس العالم في ثلاث مناسبات، مع ثلاثة منتخبات مختلفة.

   وشدد لقجع على أن المعيار الأهم يبقى هو الاستجابة لحاجة الانخراط في مسلسل تطوير كرة القدم الوطنية في إطار إعادة هيكلة الإدارة التقنية الوطنية.

   وأشار إلى أن اختيار اللجنة لخليلوفيتش، بعد تلقيها للعديد من السير الذاتية لمجموعة من المدربين، أخذ بعين الاعتبار كل هذه المعايير، وذلك بهدف مواصلة الدينامية الإيجابية التي يعرفها المنتخب المغربي في السنوات الأخيرة، مذكرا بالتقدم الذي سجله أسود الأطلس في الترتيب العالمي.

      من جهته قال وحيد خليلوزيتش إن تدريب المنتخب المغربي يعتبر تحديا بالنسبة له، مسجلا أن المهمة الأولى التي سيباشرها هي تكوين الطاقم التقني المساعد له لرفع التحديات وتحقيق الأهداف المسطرة.

   وأبرز خليلوزيتش الذي أثنى على المؤهلات التقنية لأسود الأطلس في كأس العالم الأخيرة، أنه بفضل العمل الجاد، والمثابرة، سيحقق المنتخب المغربي كل الأهداف المسطرة.

   وشدد خليلوزيتش (67 سنة)، على أهمية التعاون والتفاعل مع الادارة التقنية الوطنية، ومدربي منتخبات مختلف الفئات، لإعطاء الفرصة للاعبين الشباب، ولاعبي البطولة الوطنية لحمل القميص الوطني.

      ويأتي تعيين خليلوزيتش على رأس المنتخب المغربي خلفا للفرنسي هيرفي رونار، الذي استقال من منصبه في يوليوز الماضي بعد 41 شهرا قضاها مع أسود الأطلس.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق