المغربسياسةمقتطفات

109حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا ووزارة الصحة تؤكد أن الوضعية الوبائية “متحكم فيها ومستقرة”

صحيفة لبيب - 28 يونيو 2020

صحيفة لبيب – أُعلن عن تسجيل 109حالة إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا المستجد في الساعات القليلة الماضية، فيما شددت وزارة الصحة على أن الوضعية الوبائية المرتبطة بفيروس كورونا المستجد “متحكم فيها ومستقرة”.

وأوضحت الوزارة في بلاغ لها أن ارتفاع حالات الإصابة بـ”كوفيد – 19” خلال الأيام الأخيرة، له علاقة مباشرة بتوسيع دائرة الكشف الجماعي.

وكانت حالة من الخوف قد انتشرت بسبب الإعلان عن أرقام مرتفعة للإصابات الجديدة بفيروس كورونا في الأيام القليلة الماضية التي تزامنت مع تخفيف تدابير الحجر الصحي، غير أن السلطات العمومية سارعت لطمأنة المواطنين أن ذلك له علاقة مباشرة بتوسيع دائرة الكشف الجماعي المبكر والنشط، بغية احتواء الوباء وضمان عدم انتشار الفيروس.

وقالت وزارة الصحة إنها رفعت دائرة الكشف في إطار الإعداد والمواكبة للتخفيف من إجراءات الحجر الصحي، مشيرة إلى أن الحالة الوبائية اليوم بالمغرب تظل “مستقرة ومتحكم فيها” بالنظر إلى العدد المتقلص للحالات الحرجة، وقلة نسبة الوفيات.

وأضاف المصدر ذاته أن جل المصابين هم بدون أعراض (98 في المائة)، لكنهم يبقون ناقلين للعدوى، الأمر الذي يستوجب التكفل بهم من أجل الحفاظ على صحة الأشخاص ذوي هشاشة صحية، والالتزام الصارم بالتدابير الوقائية الـموصى بها من طرف السلطات الصحية من قبيل ارتداء للقناع بشكل سليم، والحرص على النظافة، واحترام التباعد الجسدي، وتجنب التجمعات، وكذا تحميل تطبيق “وقايتنا” للإشعار باحتمال التعرض لعدوى فيروس كورونا المستجد، مع تشغيل تقنية البلوتوث بصفة متواصلة.

وإلى غاية العاشرة من صباح اليوم الأحد ارتفع العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالفيروس بالمملكة إلى  11 ألف و986  حالة، فيما تماثلت للشفاء من المرض حتى الآن 8730 حالة بعد تماثل 7 حالة جديدة للشفاء، بينما استقر عدد الوفيات في 220.

وبلغ العدد الاجمالي للحالات المستبعدة بعد تحليل مخبري سلبي 627 ألف و 958 حالة.

وتهيب وزارة الصحة بالمواطنات والمواطنين الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والانخراط في التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق