المغربسياسةمقتطفات

يساريون مغاربة.. الوضع الراهن بالمغرب يحتاج لقوة يسارية ديموقراطية موحدة

صحيفة لبيب – أكد يساريون مغاربة أن الوضع الراهن بالمغرب يحتاج لقوة يسارية ديموقراطية موحّدة ومبادرة إلى تجميع كل الطاقات والقوى اليسارية.
واعتبر المشاركون في ندوة سياسية نظمت يوم السبت بالرباط تحت عنوان “البديل اليساري، أية أجوبة؟”، أن المشهد السياسي المغربي “يتميز بخلل كبير في موازين القوى لصالح النظام ولوبيات الفساد من جهة، ومن جهة أخرى بتصاعد النضالات الجماهيرية والحركات الاحتجاجية الميدانية المطالبة بالعيش الكريم والحرية والديموقراطية والعدالة الاجتماعية”، مشيرين في هذا السياق إلى حراك الريف، وجرادة، واحتجاجات الأساتذة المتعاقدين، وطلبة كلية الطب والصيدلة، وفئات من العمال بمختلف القطاعات المؤسساتية والإنتاجية.
وبالنسبة للمشاركين في هذا اللقاء، الذي قام بتأطيره الأمناء العامون لثلاثة أحزاب يسارية، فإن هناك ضرورة لتجميع كل الطاقات والقوى اليسارية، تنطلق من فديرالية اليسار الديموقراطي في أفق بناء   الحزب الإشتراكي الكبير والمجمّع “الذي سيكون قادرا على تأطير النضالات الشعبية، وتعبئة فعاليات ديموقراطية وحقوقية من المجتمع المدني مع دعوة المثقفين من أجل الانخراط الفعلي في النضال الديموقراطي ومن تم تشكيل سلطة مضادة قادرة على الدفاع عن مصالح الجماهير”.
وتم في هذا الصّدد التداول في “مسألة تفعيل مسار الإندماج بين مكونات الفدرالية لتحقيق تقدم ملموس، باعتبارها اللبنة الأولى في سيرورة تجميع وتوحيد مختلف القوى اليسارية من أجل بناء الحزب الاشتراكي الكبير”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى