وكالة المغرب العربي للأنباء.. لحظة وفاء استثنائية غمرت قدماء الصحافيين والعاملين بالمؤسسة

صحيفة لبيب / محمد رضوان..

في حفل غامرٍ بمشاعر الفرح والكلمات العذبة والقصائد الجميلة، أمضى متقاعدو وكالة المغرب العربي للأنباء لحظات استثنائية عشية اليوم الأربعاء (12 يوليوز 2023) في ما يُشبه عرسا احتفاليا نظمته على شرفهم الإدارة الجديدة للوكالة بأحد فنادق الرباط.

لم يحدث أن غمر جموع قدماء منتسبي الوكالة اعتزازٌ مشترك بالانتماء إلى مؤسستهم مثلما جرى في احتفال اليوم الذي أراد منه المنظمون إحياء الروابط بين أجيال وكالة المغرب العربي للأنباء وفئاتها العاملة السابقة من رجالها ونسائها الذين أبلوا في تحقيق إشعاعها وطنيا ودوليا البلاء الحسن.

وجسَّدت كلمة المدير العام السيد فؤاد عارف معاني هذا الوفاء والتقدير الذي كان يتطلع إليه قدماء الصحافيين والعاملين بالوكالة إزاءهم، مشددا على أن هذه المؤسسة التي تفخر بكل المنتسبين إليها لا زالت في حاجة إلى كثير منهم لمواصلة الطريق نحو استعادة مسيرتها الرائدة في مجال الإعلام الوطني الذي يخدم قضايا بلاده ويسهم في تقوية بنائها وتعزيز تنميتها.

أما المتدخلون باسم المُنعم عليهم بأوسمة ملكية وشهادات التقدير، فقد وصفوا هذا الحفل العامر بلحظة “تقاسَمَ فيها الجميع أحاسيس مُفعمة بالفرح والوفاء والاعتراف”.

في تصريحات لصحيفة “لبيب”، اعتبر كثير من الصحافيين والإداريين والتقنيين أنهم عاشوا لحظة مؤثرة عادت بهم إلى سنوات شبابهم ويفاعتهم، تغيّرت الوجوه والأجسام وشابت الرؤوس لكن روح زملائنا وابتساماتهم ظل فيها من طيف الشباب وإشراقه ما يكتشفه كلُّ واحدٍ منّا في الآخر، وِفق ما ذكره أحدُهم.

تفاعل الجميعُ مع العبارات النابضة والحية والمقاطع الموسيقية المغربية الأصيلة، وبصفة خاصة مع قصائد الشعر الجميلة التي جادت بها القرائح وأصغت إليها الأسماعُ في تناغم مشترك ولحنٍ جماعي.

كما بدأ بالابتسامات، انتهى الحفل بمشاعر الامتنان والاغتباط ووداعِ لحظةٍ خُيِّل لبعضهم حُلما أرادوا له أن يتكرر مرة كل سنة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى