المغربمحلي

ندوة موضوعاتية جهوية بالدار البيضاء حول “الفوارق المجالية وتحدي التضامن بين الجهات”

صحيفة لبيب –  تشكل “الفوارق المجالية وتحدي التضامن بين الجهات” محور ندوة تنظمها جهة الدارالبيضاء- سطات في الثالث من يوليوز الجاري بمقر الجهة لتعميق النقاش حول ورش الجهوية المتقدمة.

وذكر بلاغ للجهة، توصلت صحيفة “لبيب” بنسخة منه، هذه الندوة الموضوعاتية المنظمة بشراكة مع مجلس المستشارين وجمعية رؤساء الجهات والجمعية المغربية لرؤساء مجالس العمالات والأقاليم والجمعية المغربية لرؤساء الجماعات، وبدعم من مؤسسة كونراد أديناور ومؤسسة وستمنستر للديمقراطية، تندرج في إطار تبادل الأفكار والتجارب حول سبل التنزيل الأمثل لورش الجهوية المتقدمة، وطرح السيناريوهات الممكنة والتدابير الناجعة والآليات المقترحة للحد من الفوارق الترابية والتباينات المجالية بين الجهات وداخل الجهة الواحدة، وذلك عبر تحقيق الالتقائية وملاءمة السياسات العمومية على صعيد كل جهة، وتدعيم الروابط بين المجالات الحضرية والقروية، وتقوية الحكامة التي تأخذ بعين الاعتبار أيضا المتطلبات على المدى الطويل، مع وضع التركيبات المالية المناسبة.

 وأضاف المصدر ذاته، أن هذا اللقاء سيكون فرصة للتداول في مجموعة من القضايا ومحاولة الإجابة على عدد من التساؤلات الراهنة تتعلق أساسا بمحددات النموذج التنموي الجهوي الذي يحفظ التوازنات المجالية.

كما سيناقش المشاركون سبل دعم الجاذبيــة الترابية، بالإضافة إلى تفعيل صندوقي التضامن والتأهيل الجهويين، والمعايير الواجب إتباعها في ذلك، ودور التأهيل والتوزيع المتكافئ للمـوارد البشـرية  والديمقراطيـة المحليـة وهيئات المجتمع المدني  فـي مسلسـل التنميـة الجهوية  والمحلية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى