نحو إحداث مركز للبحث والتوثيق في المجال الرياضي بالمتحف الوطني لكرة القدم بالمعمورة

الرباط – وقع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع، ورئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف، مهدي قطبي، ومدير المكتبة الوطنية للمملكة المغربية، محمد الفران، مؤخرا، على اتفاقية تعاون وشراكة تتعلق بإحداث وتدبير مركز البحث والتوثيق في المجال الرياضي بالمتحف الوطني لكرة القدم بمركب محمد السادس لكرة القدم بالمعمورة.

وحسب المكتبة الوطنية للمملكة المغربية، فإن هذه الاتفاقية في إطار الجهود المبذولة لحفظ الذاكرة الرياضية المشتركة من خلال الكتب والوثائق بمختلف محمولاتها الورقية والرقمية وكذا السمعية البصرية وذلك للإسهام في إشعاع كرة القدم المغربية على الصعيد الجهوي والقاري والدولي، وفقا للتوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

بدورها، أشارت المؤسسة الوطنية للمتاحف، على موقعها الإلكتروني، إلى أن الهدف من هذه الاتفاقية يتمثل في “توثيق وأرشفة المسار الغني لتاريخ كرة القدم المغربية، وذلك من أجل تشريفه ونقله للأجيال القادمة”.

وكانت المؤسسة الوطنية للمتاحف والجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وقعتا في مارس 2022، اتفاقية شراكة من أجل إحداث وتدبير المتحف الوطني لكرة القدم بمركب محمد السادس لكرة القدم بالمعمورة.

ويهدف المتحف المستقبلي إلى تسليط الضوء على تاريخ كرة القدم الوطنية الذي بدأ سنة 1906، سيما من خلال عرض صور فوتوغرافية وتحف تتعلق بكرة القدم، بما يوفر لجميع الأجيال، وخاصة الشباب، فرصة للتعرف على إنجازات لاعبي كرة القدم المغاربة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى