سياسةمقتطفات

نتانياهو يتعهد ضما سريعا لأراضي الضفة حال انتخابه

تعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو اليوم الأحد بضم مساحات شاسعة من الضفة الغربية المحتلة “في غضون أسابيع” إذا أعيد انتخابه، في خطوة تهدف إلى تعزيز قاعدته اليمينية قبل يوم من الانتخابات التشريعية التي تجري غدا الإثنين.

وتشير الاستطلاعات إلى تقارب النتائج بين نتانياهو وخصمه بيني غانتس في الانتخابات التي تجري للمرة الثالثة في غضون عام.

ويبدي الخصمان تخوفا من عزوف الناخبين وسط حالة الجمود السياسي في البلاد، ويسعيان إلى زيادة إقبال الناخبين.

وقال نتانياهو في مقابلة أجرتها معه الإذاعة الإسرائيلية العامة إن ضم غور الأردن وأجزاء أخرى من الضفة الغربية على رأس أولوياته ومن بين “أربع مهمات كبرى فورية” يعتزم القيام بها.

وأضاف رئيس الوزراء في المقابلة التي أذيعت قبل 24 ساعة على فتح صناديق الاقتراع “سيحدث ذلك في غضون أسابيع أو شهرين كأقصى حد”.

وبحسب نتانياهو فإن “لجنة الخرائط الأميركية الإسرائيلية المشتركة بدأت عملها قبل أسبوع”.

وأعطت الخطة الأميركية للسلام في الشرق الأوسط التي أعلن عنها في أواخر يناير الماضي الضوء الأخضر لإسرائيل لضم غور الأردن، المنطقة الاستراتيجية التي تشكل 30 في المائة من مساحة الضفة الغربية.

وتم اقتراح لجنة مهمتها ترسيم الحدود الدقيقة للأراضي التي يتوقع ضمها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى