منظمة الصحة العالمية تصدر تحذيرات مع تأكيد حالات إصابة بفيروس جدري القردة القاتل

الجمعة 20 ماي 2022

أصدرت منظمة الصحة العالمية تحذيرا خطيرا مع تأكيد حالات أخرى من جدري القرود في المملكة المتحدة.

وقد أكد وزير الصحة البريطاني ساجد جاويد ظهور إحدى عشرة حالة أخرى من الإصابة بجدري القرود في المملكة المتحدة.

ويأتي ظهور هذه الحالات الجديدة بعد تأكيد السلطات في بريطانيا وقوع تسع إصابات بجدري القرود.

وقال جاويد إن “معظم الإصابات” خفيفة. وقد أبلغ الوزير البريطاني نظراءه في دول مجموعة السبع الصناعية الكبرى بتفشّي الفيروس.

وبعيدًا عن وسط وغرب أفريقيا، أعلنت حتى الآن تسع دول أخرى غير بريطانيا عن ظهور إصابات بجدري القرود.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد شددت في بيان لها أنه يجب على أي مريض أثناء السفر أو عند العودة من منطقة موبوءة إبلاغ أخصائي الصحة، بما في ذلك معلومات حول تاريخ السفر والتحصين الأخير كما على المقيمين والمسافرين إلى البلدان الموبوءة تجنب الاتصال بالحيوانات المريضة (الميتة أو الحية) التي يمكن أن تؤوي فيروس جدري القردة (القوارض والجرابيات والقرود) فضلا عن الامتناع عن أكل أو التعامل مع الطرائد البرية (لحوم الطرائد) وفي الوقت الحالي، أقامت هيئة خدمات الصحة والسلامة المهنية (UKHSA) اتصالا مشتركا مع اثنتين من الحالات الأربع المصابة الأخيرة، فيما تحقق الهيئة الصحية الحكومية أيضا في الروابط بين الفيروس.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية “واصلت نيجيريا منذ شتنبر 2017، الإبلاغ عن حالات الإصابة بمرض جدري القردة، وفي شتنبر 2017 إلى 30 أبريل 2022، تم الابلاغ عن 558 حالة مشتبه بها من 32 ولاية في البلاد، ومن بين هذه الحالات، تم تأكيد 241 حالة، ومن بينها تم تسجيل ثماني حالات وفاة (نسبة التسبب بوفاة الحالات: 3.3 المائة)”.

ويعرف جدري القرود بأنه فيروس موجود عادة في وسط وغرب إفريقيا ويمكن أن ينتقل عن طريق التلامس والتعرض للقطرات عبر الزفير، وتبدأ الأعراض بارتفاع حرارة الجسم، والصداع، وألم عضلات الجسم، وألم الظهر، وقشعريرة، وبعد مرور 3 أيام من الإصابة بظهر طفح جلدي في أماكن متفرقة من الجسم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى