سياسةمقتطفات

منسق برنامج القدس عاصمة دائمة للثقافة الإسلامية.. “نداء القدس” من مبادرات العاهل المغربي للدفاع عن المدينة المقدسة

  • صحيفة لبيب

ذكر ناصر الرفاعي، المنسق العام لبرنامج القدس عاصمة دائمة للثقافة الإسلامية، أن “نداء القدس”، الذي وُقع مؤخرا من قبل العاهل المغربي وبابا الفاتيكان، يعد من المبادرات التي دأب عليها أمير المؤمنين ورئيس لجنة القدس جلالة الملك محمد السادس للدفاع عن القدس والمقدسات المسيحية في هذه المدينة المباركة.

ومن القدس الشريف قال الرفاعي، في تصريح لصحيفة “لبيب” الإلكترونية، إنه “ليس مستغربا أن يبادر جلالة الملك محمد السادس إلى إطلاق (نداء القدس)، وهو أمير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف والمؤتمن على القدس من إخوانه ملوك وزعماء الأمتين العربية والإسلامية”، مشيرا إلى أن المغاربة “دافعوا عن القدس والمقدسات في وجه كل محاولات التهويد وطمس الهوية ومحاولات إلغاء الطابع الإسلامي والمسيحي العريق للمدينة المقدسة”.

وأشاد الرفاعي بالاهتمام والرعاية اللذين يوليهما العاهل المغربي للقدس عبر وكالة بيت مال القدس الشريف “التي ترعى الأيتام والأسر الفقيرة والمستشفيات والجامعات والمدارس ودور المسنين وترمم منازل المحتاجين والمعوزين”.

وأضاف أن ملك المغرب يقوم بدعم القضية الفلسطينية على الصعيد السياسي أيضا عبر التواصل الدائم مع الرئيس محمود عباس حول القضية الفلسطينية عامة، والقدس  بصفة خاصة.

وتجدر الإشارة إلى أن العاهل المغربي وبابا الفاتيكان كان قد وقعا يوم السبت الماضي بالقصر الملكي بالرباط، “نداء القدس”، الذي يروم المحافظة والنهوض بالطابع الخاص للقدس كمدينة متعددة الأديان، والبعد الروحي والهوية الفريدة للمدينة المقدسة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق