مقتل ثلاثة فلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي وجرح العشرات في عملية عسكرية في نابلس

قتل ثلاثة فلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي اليوم الأربعاء في عملية عسكرية متواصلة منذ الصباح في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة على ما أكدت وزارة الصحة الفلسطينية.

وأعلنت الوزارة مقتل كل من “الشهيد المسن عدنان سبع بعارة (72 عاما) والشهيد محمد خالد عنبوسي (25 عاما) والشهيد تامر نمر أحمد ميناوي (33 عاما)” برصاص الجيش الإسرائيلي.

كما بلغت بحسب الوزارة حصيلة الإصابات “67 إصابة بينها 47 إصابة بالرصاص الحي و6 إصابات خطيرة” تتلقى العلاج في مستشفيات المدينة.

وفي معرض رده على استفسارات وكالة فرانس برس، قال الجيش الإسرائيلي إن قواته تنفذ عملية في مدينة في شمال الضفة الغربية من دون مزيد من التفاصيل.

ورصد مراسل وكالة فرانس برس القوات الإسرائيلية خلال إطلاقها الغاز المسيل للدموع على فلسطينيين أحرقوا إطارات ورشقوا مركبات الجيش العسكرية بالحجارة.

من جانبها، قالت جمعية إسعاف الهلال الأحمر الفلسطيني إن طواقمها تعاملت مع “45 إصابة بالرصاص الحي بينها 7 خطيرة … و250 حالة اختناق بالغاز”.

كانت 2022 السنة الأكثر عنفا في الضفة الغربية منذ بدأت الأمم المتحدة في العام 2005 إحصاء القتلى في الأراضي الفلسطينية.

منذ مطلع العام، أودت أعمال العنف والمواجهات بحياة 51 فلسطينيا بينهم مقاتلون ومدنيّون بعضهم قصّر، وعشرة اسرائيليين أحدهم شرطي وتسعة مدنيّين بينهم ثلاثة قاصرين، فضلا عن امرأة أوكرانية، وفق تعداد لوكالة فرانس برس يستند إلى مصادر رسمية إسرائيلية وفلسطينية.

وجاء التصعيد الدامي الأخير في نابلس في أعقاب نداء وجهه مبعوث الأمم المتحدة للسلام في الشرق الاوسط تور وينسلاند لوقف العنف باعتباره “أولوية ملحة”.

وقال وينسلاند أمام مجلس الأمن الإثنين “لقد رأينا بوادر تنذر بالسوء لما ينتظرنا إذا فشلنا في معالجة حالة عدم الاستقرار الحالية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى