المغرب العربيسياسةمقتطفات

مغاربة يستهجنون إقحام النزاع المغربي الجزائري حول الصحراء ضمن أسئلة امتحانات التعليم المتوسط بالجزائر

صحيفة لبيب – استهجن عدد من المغاربة فقرة من امتحان شهادة التعليم المتوسط بالجزائر تقحم النزاع حول قضية الصحراء في سياق غير مبرر لمادة التاريخ والجغرافيا ضمن الأسئلة الموجهة لتلاميذ التعليم الإعدادي.

وجاء في الوضعية الثالثة للامتحان ؛ “لا يكتمل استقلال وبناء المغرب العربي الكبير إلا باستقلال الشعب الصحراوي”، يليها مباشرة سؤال يقول؛ “برِّر موقف الجزائر الداعم لهذه القضية”، وهو ما أثار حفيظة مُراقبين إزاء هذا الوضع الذي يُقحم خلافا سياسيا في مناهج التعليم، التي من المفترض أن تساهم في نشر المعرفة وقيم الوحدة واحترام الجوار.

وعلّق الباحث المغربي في العلاقات الدولية، أحمد نور الدين، على أحد مواقع التواصل الاجتماعي بالقول إن هذا الموقف “دليل آخر على عقيدة العداء والكراهية التي يعتنقها النظام العسكري الجزائري ضد المغرب”، مشيرا إلى أنه “في عز الحراك الشعبي الجزائري ومطالبته بالانعتاق والحرية من قيود العسكر وجنرالات الجزائر.. يوجد النظام في شرود واضح ويحاول تضليل الأجيال الصاعدة وشحنها بالكراهية ضد جيرانهم المغاربة”.

وأضاف الباحث المغربي أن النظام الجزائري “يستغل حتى أسئلة الامتحان لتمرير افتراءاته وأكاذيبه”.

وتناقل عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالمغرب نسخة من الامتحان، معربين عن استغرابهم تجاه هذا النوع من الأسئلة التي لا يمكن إلا أن تساهم في زرع بذور الفرقة والشقاق بين أبناء الشعبين المغربي والجزائري اللذين يتطلعان إلى بناء مستقبل مشترك ينعمان فيه بالإمكانيات الهائلة التي تزخر بها منطقة المغرب العربي بدوله الخمس.

يُشار  إلى أن امتحانات شهادة التعليم المتوسط، التي تم تحديدها بالجزائر في الفترة من 9 إلى 11 يونيو الجاري، تمر على امتحانات المستويات الأخرى، في أجواء الاحتجاجات الشعبية المطالبة بتغيير النظام الجزائري الحالي بصورة جذرية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق