المغربسياسةعالم عربيمقتطفات

مغاربة.. لا لصفقة القرن ومؤتمر البحرين خيانة

صحيفة لبيب – شهدت مدينة الرباط، أمس الأحد، مسيرة ضخمة مناهضة لخطة السلام الأمريكية بالشرق الأوسط المعروفة ب”صفقة القرن”، ومؤتمر البحرين الاقتصادي الذي سينطلق غدا الثلاثاء.

ورفع المتظاهرون في هذه المسيرة التي جابت مقاطع رئيسية من شوارع العاصمة شعارات تندد ب”صفقة القرن” التي اعتبرها المشاركون في المسيرة “صفعة” للعرب والفلسطينيين، فيما نددوا بمؤتمر البحرين الاقتصادي الذي يمثل جزء أساسيا من هذه الصفقة، واعتبروا المشاركة فيه “خيانة للقضية العربية الفلسطينية”.

وقال رئيس مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين، خالد السفياني، في تصريحات صحفية بهذه المناسبة، إن مسيرة الرباط تعد “رسالة يعبر من خلالها الشعب المغربي عن رفضه لكل المبادرات المكرسة للاحتلال، وليقول لا لصفقة العار التي تحضّر في البحرين، ولكل أشكال التطبيع مع الصهاينة وأنه لا يزال ينتظر إصدار قانون تجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني”.

واعتبر  أحمد ويحمان، رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع، أن المسيرة تعكس إجماع المغاربة  “على اعتبار ورشة المنامة خيانة، وأن صفقة العار المسمى صفقة القرن سقطت نهائيا، ولا مشروعية لها، وأن كل من قرر المشاركة في ورشة المنامة فقد اختار أن يكون جزءا من مربع الخيانة”.

أما رئيس الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، التابعة لجماعة العدل والإحسان، عبد الصمد فتحي، فقد دعا إلى عدم الانخراط في الصفقة؛ “لأن الانخراط فيها هو طعن للقضية الفلسطينية وللشعب الفلسطيني”.

وقد نظمت هذه المسيرة بمبادرة مجموعة من الفعاليات السياسية والحقوقية، مؤكدين أنها ستكون مسيرة « الشعب المغربي » من أجل فلسطين، ضد « صفقة القرن » في الشرق الأوسط، والتي تعدها إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.

 وقالت هذه الفعاليات إن المسيرة تأتي، في ” سياق التآمر المتواصل على القضية الفلسطينية لتصفيتها وشطب حقوق الشعب الفلسطيني والاغتصاب النهائي للقدس و الجولان وباقي الأراضي العربية المحتلة. “

وأضافت أن المسيرة تأتي « من أجل الوقوف ضد مؤامرة ما يسمى « صفقة القرن » بالتواطؤ بين الإمبريالية الأمريكية والكيان الصهيوني، ومعهما بعض الأنظمة المستبدة والعميلة بالمنطقة، وضدا على مؤتمر الخيانة والعمالة في ورشة البحرين من أجل ما يسمى « السلام والازدهار ».

 وتتمثل الفعاليات الداعية للمسيرة في كل من الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني، و جموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين، والإئتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان، والشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب، والمرصد المغربي لمناهضة التطبيع، والهيأة المغربية لنصرة قضايا الأمة، والائتلاف المغربي للتضامن ولجنة التضامن مع الشعب الفلسطيني .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى