مصر والإمارات توقعان اتفاقية برنامج تمويل واردات القمح بقيمة 500 مليون دولار

وقعت مصر والامارات، اليوم الثلاثاء بالقاهرة، على اتفاقية برنامج تمويل واردات القمح بقيمة 500 مليون دولار لمدة خمس سنوات.

ووقع الاتفاقية ، التي تهدف تعزيز جهود التنمية والإجراءات الحكومية المصرية لدعم الأمن الغذائي، وزارتا التعاون الدولي، والمالية، والهيئة العامة للسلع التموينية، و مكتب أبوظبي للصادرات (أدكس)، التابع لصندوق أبوظبي للتنمية.

وقالت رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي المصري،في تصريح صحفي ،إن الاتفاقية الجديدة تعكس ع مق العلاقات الاستراتيجية بين مصر والإمارات، والحرص على تعزيز التكامل الاقتصادي ودفع جهود التنمية المشتركة، موضحة أنه من خلال التمويل الدائري سيتم تلبية احتياجات السوق المحلية من القمح في ضوء الإجراءات التي تقوم بها البلاد لتعزيز الأمن الغذائي من خلال التمويلات التنموية الميسرة.

وثمنت علاقات التعاون الإنمائي مع صندوق أبوظبي للتنمية التي بدأت منذ عام 1971 ونتج عنها تمويل أكثر من 20 مشروع ا بقيمة 4 مليارات درهم إماراتي في مختلف القطاعات ذات الأولوية ، لاسيما في قطاعات المياه والصحة والإسكان والنقل والتنمية الزراعية، مضيفة أن الإمارات مولت مشروع تدشين 25 صومعة في 17 محافظة لزيادة السعات التخزينية للقمح بواقع 1.5 مليون طن.

من جانبه أكد محمد معيط وزير المالية، حرص الحكومة المصرية على تعزيز التعاون مع شركاء التنمية الإقليميين والدوليين؛ بما ي حقق أهداف التنمية الشاملة والمستدامة مع التركيز على البعد الاجتماعي، على نحو ي سهم فى تعزيز جهود التعامل المرن مع التداعيات والآثار السلبية للحرب بأوروبا، وي ساعد فى إرساء دعائم الأمن الغذائي؛ مع الأخذ فى الاعتبار الزيادة غير المسبوقة فى الأسعار العالمية للغذاء والوقود؛ نتيجة الاضطراب الحاد في سلاسل الإمداد والتوريد.

ولفت الى أن الظروف الاستثنائية التي يشهدها الاقتصاد العالمي، وت لقي بظلالها على الاقتصادات الناشئة، تتطلب المزيد من التعاون من المؤسسات التنموية فى توفير التمويلات الميسرة للبلدان النامية؛ إدراك ا لحجم التحديات الخارجية، وما تفرضه من أعباء تمويلية ضخمة لتلبية الاحتياجات الأساسية للمواطنين، خاصة في ظل ارتفاع تكلفة التمويل من الأسواق الدولية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى