المغربسياسةمقتطفات

مسؤولو الهاكا يساهمون بتعويضاتهم عن شهر مارس في الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا

صحيفة لبيب – قرر مسؤولون بالهيئة العليا للاتصال السمعي البصري المساهمة بتعويضاتهم عن شهر مارس الحالي في الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا الذي تم إحداثه بتعليمات ملكية سامية.

وأوضح بلاغ، توصلت صحيفة “لبيب” بنسخة منه، أن رئيسة وأعضاء المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري وكذا المدير العام للمؤسسة يساهمون بتعويضاتهم عن شهر مارس 2020 في الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا المحدث تنفيذا للتعليمات الملكية السامية.

وأشار البلاغ إلى أن هذه المساهمة تعكس انخراط هؤلاء المسؤولين بالهاكا في التعبئة الوطنية الشاملة التي تروم الحد من آثار ومخاطر جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، واستحضارا لمبادئ المواطنة الفاعلة ولقيم التضامن المنبثقة من روح المجتمع المغربي وتقاليده الأصيلة في التآزر والتكافل.

وأضاف المصدر ذاته أن هؤلاء المسؤولين، إذ يعبرون باسمهم الخاص وباسم كافة أطر ومستخدمي الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري عن اعتزازهم بالإسهام في هذه التعبئة الوطنية الشاملة، يؤكدون انخراطهم الكامل والتلقائي والموصول تحت قيادة ملك البلاد في كل المبادرات الرامية إلى ضمان السلامة الصحية للمواطنين وصون التلاحم المجتمعي.

يشار إلى أن جلالة الملك محمد السادس كان قد أعطى تعليماته للحكومة، قصد الإحداث الفوري لصندوق خاص لتدبير ومواجهة وباء فيروس كورونا.

وسيخصص هذا الصندوق، الذي ستوفر له اعتمادات بمبلغ عشرة ملايير درهم للتكفل بالنفقات المتعلقة بتأهيل الآليات والوسائل الصحية، سواء فيما يتعلق بتوفير البنيات التحتية الملائمة أو المعدات والوسائل التي يتعين اقتناؤها بكل استعجال.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق