محمد الأشعري يطلب إلغاء الدعم المالي الذي منحته قبل أيام وزارة التواصل والثقافة والشباب لروايته “القوس والفراشة”

صحيفة لبيب.. طلب محمد الأشعري، وزير الثقافة والاتصال الأسبق، إلغاء الدعم المالي الذي منحته قبل أيام وزارة التواصل والثقافة والشباب لروايته “القوس والفراشة”.

وكانت الوزارة قد نشرت قبيل اختتام المعرض الدولي للنشر والكتاب لائحة بعناوين الإصدارات التي حصلت على دعم عمومي برسم السنة الجارية، منها رواية الأشعري “القوس والفراشة”، التي خصصت لها 20 ألف درهم، واستغرب الأشعري حصول روايته، التي صدرت قبل أزيد من عشر سنوات، على دعم مالي من الوزارة في حين أنه لم يتقدم بأي طلب للحصول عليه وفق ما نشرته صحيفة “اليوم 24”.

وكشف الأشعري، وفق المصدر ذاته، أنه لم يتقدم بأي طلب للحصول على دعم، مبرزا أن دار نشر لا تربطها به أي صلة هي من حصلت على هذا الدعم.

ونسب المصدر إلى الأشعري قوله “إن الوزارة نشرت لائحة الكتب التي دعمتها للنشر برسم سنة 2023، وقد استغربت أن تكون روايتي “القوس والفراشة” التي صدرت طبعتها الأولى سنة 2010، وطبعتها الخامسة سنة2013، ضمن المشاريع المدعمة.

وأضاف “لم أتقدم بأي طلب للحصول على دعم” مشيرا إلى أنه لا تربطه بدار النشر التي حصلت على الدعم “أي علاقة لا من قريب ولا من بعيد، ولا يربطني بها أي عقد للنشر ولا حتى وعد شفوي أو كتابي بذلك”.

وعبر الأشعري عن أسفه  لكون الوزارة لم تجد مناسبا أن تطلب رأيه في الموضوع، لذلك طلب سحب اسمه من هذه اللائحة  وأن “تلغي مشكورة هذا الدعم الذي منح لروايتي دون علم مني ولا موافقة”. بحسب ما نشرته الصحيفة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى