مجموعة مختارة من الفولاذ بأرجل من الرخام أرغمت إسبانيا على الخروج من كأس العالم

الأربعاء 7 دجنبر 2022:

محمد رضوان/ صحيفة لبيب

مجموعة مختارة من الفولاذ بأرجل من الرخام أرغمت إسبانيا على الخروج من كأس العالم، هكذا علقت اليوم الأربعاء بعض الصحف الإسبانية المصدومة من هزيمة منتخب بلادها غير المتوقع بالنسبة لها.

اتسمت ردود فعل الإسبان بالغضب الشديد من نتيجة مقابلة أمس التي تفوق فيها المنتخب المغربي بثلاث ركلات جزاء على نظيره الإسباني، بطل العالم عام 2010، وانصبت تحليلات الصحف على تفسير لغز الانتصار لدى أفراد المنتخب المغربي فيما وجهت انتقادات حادة للمدرب الإسباني لويس إنريكي الذي طالبته بالرحيل فورا.

فقد أشادت الصحف الإسبانية بأداء أسود الأطلس، لكن إحداها علقت بمرارة بالقول إن أشرف حكيمي، المولود في مدريد، أبان عن عدم قدرة إسبانيا على الانتقال إلى كأس العالم، مع أفراد فريق بلغ ربع النهائي للمرة الأولى بعد أن دافع عن نفسه بشكل رائع.

وبالنسبة للصحيفة؛ هل هناك ما هو أكثر إثارة من وصول المنتخب المغربي إلى أعظم ذروة كرة قدم في تاريخه ضد إسبانيا وفي ملعب على أرض عربية؟

بلا شك، كان المنتخب الوطني في لحظة صعبة واجه فيها المنتخب الإسباني، المنافس الذي تصطك له الأسنان، بكل شجاعة العالم وبروح ملتهبة على امتداد الوطن العربي وعبر دول العالم.

لقد تبين لإسبانيا، أنها هذه المرة تواجه مباراة معقدة للغاية، ربما في تاريخها الكروي.

أما الغضب الموجه إلى المدرب لويس إنريكي فتختزله هذه العبارة التي جاءت كعنوان لإحدى الصحف الإسبانية السيارة؛ “ليست دقيقة أخرى. ارحل الآن ياإنريكي..”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى