ٱختيارات المحررالمغربسياسة

متخصصون.. الثورة الرقمية أحدثت تحولات عميقة في حياة الإنسان المغربي، وساهمت في تهميش المثقفين لصالح “التفاهة”

صحيفة لبيب – أكد مشاركون في لقاء حول “تحولات المجتمع المغربي في زمن الثورة الرقمية” أن الثورة الرقمية أحدثت تحولات عميقة جدا في حياة الإنسان المغربي.

وأوضح أساتذة باحثون وأكاديميون ومهتمون شاركوا في هذا اللقاء، الذي نظمه مركز الدراسات والأبحاث الإنسانية “مدى” بالدار البيضاء،  أن الواقع الافتراضي أصبحت له تأثيرات فاعلة بالمغرب تحرك الواقع المعاش وتفعل فيه بشكل إيجابي وسلبي.

وتناولت المداخلات مجموعة من المظاهر التي تؤكد على التحول الذي عرفه المغربي في حياته، انطلاقا من مظاهر التحول من التواصل التقليدي إلى التواصل الرقمي السريع، وصولا إلى الإعلام التقليدي العمودي وصولا إلى الإعلام البديل الذي ساهم في توسيع هامش المقاومة للخطاب العمودي وإبراز كوامن المجتمع الهامشية.

غير أن هناك الكثير من المظاهر السلبية –حسب المتدخلين- تتعلق بتصاعد خطاب العنف في مواقع التواصل الاجتماعي وتهميش المثقفين لصالح “التفاهة”، بالإضافة إلى فتور في العلاقات الأسرية ما يدل على انعدام التواصل في زمن طغيان مظاهر التواصل، وهو الأمر الذي يؤشر على ضرورة إدماج التربية على وسائل الإعلام في منظومتنا التربوية، وتجاوز المقاربة الأمنية في سن القوانين إلى الاشتغال على التعليم والتكوين من أجل تكوين جيل للراهن والمستقبل.

يُذكر أن اللقاء المنظم من طرف مركز مدى بدار الثقافة المدينة القديمة بمدينة الدار البيضاء في 20 يوليوز الجاري شارك فيه جامعيون وإعلاميون ومتخصصون في علم الاجتماع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى