مبادرة سعودية لاستئصال شلل الأطفال في العالم

أطلقت السعودية بالتعاون مع مؤسسة”بيل غيتس” الخيرية مبادرة عالمية تهدف إلى استئصال شلل الأطفال في العالم، وإنقاذ ما يصل لـ 370 مليون من الشلل ذاته، وذلك أثناء فعاليات الاجتماع العالمي الأول للمنتدى الاقتصادي العالمي “دافوس” الذي يعقد في الرياض، من أجل معالجة تحديات العالم الأكثر إلحاحا .

وأكد وزير الصحة السعودي، فهد الجلاجل أن السعودية تستهدف الوصول إلى كوكب خال من شلل الأطفال، في رغبة سعودية واضحة بتكثيف الاهتمام بهذه الفئة، في حين تعد السعودية من أوائل دول إقليم شرق المتوسط في استخدام لقاحات الأطفال ومنها لقاحات شلل الأطفال، حيث بادرت باتخاذ التدابير اللازمة لتعزيز برامج لقاحات الأطفال وإدخال عددا من اللقاحات منها لقاح شلل الأطفال. وفي سياق تلك التدابير، بادرت السعودية بالاحتفاظ بشهادات ميلاد الأطفال في مكان إصدارها إلى حين استكمال التحصينات الأساسية باللقاحات، كما زادت الميزانية المخصصة لبرنامج التحصين الموسع الذي تنفذه وزارة الصحة من 120 مليون عام 2006 إلى 180 مليون عام 2007 وبلغت حينها نسبة التغطية بالتحصينات لأمراض الطفولة أكثر من 96 في المئة.

وأشارت منظمة الصحة العالمية إلى أن حالة شلل الأطفال تصيب “الأطفال” دون سن الخامسة بالدرجة الأولى، فيما تؤدي حالة واحدة من أصل 200 حالة عدوى بالمرض إلى شلل عضال، ويلاقي ما يتراوح بين 5 و10 في المئة من المصابين بالشلل حتفهم بسبب توق ف عضلاتهم التنفسية عن أداء وظائفها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى