أخبار العالمدولي

مارك إسبر يقول إن قتل سليماني أعاد مستوى من الردع مع إيران وخبراء يشككون

أكّد وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر أن الضربة الأميركية التي قتلت الجنرال الإيراني البارز قاسم سليماني أعادت المصداقية لتحذيرات الولايات المتحدة لطهران للجم نفسها عسكريًا، وهو أمر يشكك فيه المحللون الأمنيون في واشنطن.

وقال إسبر “أعتقد أننا استعدنا مستوى من الردع معهم”.

لكن المحللين الأمنيين في واشنطن يستبعدون بأن تكون طهران ارتدعت عن شن مزيد من الهجمات ضد الولايات المتحدة وحلفائها، مشيرين إلى أنها قد لا تنتظر طويلاً قبل تحدي الرئيس الأميركي دونالد ترامب مجدداً.

وعلى المدى القريب، قد تخف حدة التوتر بعدما ثأرت إيران لمقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرالي قاسم سليماني الأسبوع الماضي عبر إطلاق 12 صاروخًا بالستيًا على قاعدتين تتمركز فيهما القوات الأميركية في العراق، ما تسبب بوقوع أضرار دون سقوط قتلى.

وتشير المحللة المتخصصة بشؤون الشرق الأوسط في “مركز الأمن القومي الأميركي الجديد” كاليه توماس إلى أن هذه “لا زالت البداية”.

وأوضحت أن مقتل سليماني بغارة نفّذتها طائرة أميركية مسيّرة الجمعة الماضي “غيّر بالفعل نبرة التوتر مستقبلاً. سيخططون بشكل استراتيجي وسيستثمرون بطرق تلحق الألم بالولايات المتحدة”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق