أخبار العالمإقتصادسياسة

لوفتهانزا تلغي 22 ألف وظيفة في العالم بسبب وباء كوفيد-19

صحيفة لبيب - 11 يونيو 2020

يواصل وباء كوفيد-19 إضعاف قطاع الطيران، فقد أعلنت لوفتهانزا شركة الطيران الأوروبية الأولى اليوم الخميس أنها تنوي إلغاء 22 ألف وظيفة في العالم، تمثل 16 بالمائة من موظفيها.

وستخفض لوفتهانزا المتأثرة بالأزمة التي ضربت قطاع الطيران كاملاً في العالم جراء وباء كوفيد-19، عدد العاملين على متن طائراتها في وقت يستأنف فيه بشكل بطيء جداً النقل الجوي عالمياً.

وقالت الشركة لفرانس برس “سيكون لدينا عدد أقل ب22 ألف وظيفة بدوام كامل في مجموعة لوفتهانزا، نصفها في ألمانيا”.

وأوضحت الشركة أنها تسعى إلى أن تتجنب “قدر الإمكان” عمليات تسريح بدون تعويضات، بفضل تدابير “بطالة جزئية” واتفاقات يجري التفاوض عليها مع النقابات.

وبهذا العدد من التسريحات التي تعتزم إجراءها، تكون الشركة قد رفعت توقعات أعلنت عنها سابقاً، فقد قدر مدير المجموعة كارستن سفور مطلع يونيو بعشرة آلاف فقط عدد الوظائف التي سيجري إلغاؤها.

وتوظف المجموعة التي تملك أيضاً شركات الخطوط الجوية السويسرية الدولية والخطوط النمساوية والخطوط الجوية البلجيكية وشركة يورووينغز المنخفضة التكلفة، 135 ألف شخص حول العالم.

وشكّل تفشي وباء كوفيد-19 ضربة قاسية للوفتهانزا كما لكل قطاع الطيران.

وفي ذروة الأزمة، لم تكن المجموعة توفر سوى 3 في المائة من عدد المقاعد التي توفرها عادةً، وهو ما يساوي تقريباً عدد الرحلات الجوية خلال أعوام الخمسينات.

بالإضافة إلى ذلك، جمدت 700 من أصل 763 طائرة من أسطول المجموعة خلال فترة ذروة تفشي الوباء، فيما انهار عدد ركابها بنسبة 98% في أبريل مقارنة مع الفترة نفسها العام الماضي.

وكلفت الأزمة لوفتهانزا خسارة صافية غير مسبوقة بقيمة 2,1 مليار يورو خلال الفصل الأول من عام 2020.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى