المغرب العربيسياسةمقتطفات

كوهلر يدعو كافة الأطراف إلى مائدة مستديرة ثانية بجنيف يومي 21 و22 مارس

دعا المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء، الرئيس الأسبق لألمانيا، هورست كوهلر، كافة الأطراف؛ المغرب والجزائر و”البوليساريو”، وموريتانيا إلى مائدة مستديرة ثانية بمدينة جنيف السويسرية يومي 21 و22 مارس 2019.

  وتنعقد هذه المائدة المستديرة الثانية، بعد اجتماع أول، انعقد بجنيف يومي 5 و6 دجنبر الماضي، والذي عرف مشاركة كل من المغرب والجزائر و”البوليساريو”، وموريتانيا.

  وحسب مصادر جيدة الاطلاع بجنيف، فقد وجه المبعوث الشخصي “رسائل دعوة مماثلة” لكل من المغرب والجزائر، و”البوليساريو”، وموريتانيا، للمشاركة في المائدة المستديرة الثانية بجنيف يومي 21 و22 مارس الجاري، مبرزة أن مجلس الأمن شجع في قراره رقم 2440 المغرب والجزائر و”البوليساريو” وموريتانيا إلى “العمل بكيفية بناءة مع المبعوث الشخصي بروح من التوافق طيلة هذا المسلسل مما يمكنه من تحقيق أهدافه”.

   يذكر أن مجلس الأمن الدولي، أشاد في قراره رقم 2440، الذي تبناه في 29 أكتوبر 2018، بالقرارات المتخذة من طرف المغرب والجزائر و”البوليساريو”، وموريتانيا بشأن قبول الدعوة التي وجهها المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء المغربية، للمشاركة في المائدة المستديرة الأولى بجنيف يومي 5 و6 دجنبر 2018.

وتجدر الإشارة إلى أن مصدرا بالجزائر كان قد أفاد أن الجزائر تلقت أول أمس الثلاثاء دعوة كوهلر للمشاركة في المائدة المستديرة الثانية حول النزاع الإقليمي حول الصحراء، والمزمع عقدها يومي 21 و22 مارس الجاري بسويسرا.

ووفق المصدر ذاته، فإن المبعوث الأممي، أعرب عن أمله في تعزيز “الحركية الايجابية” التي استحدثتها المائدة المستديرة الاولى المنعقدة يومي 5 و 6 ديسمبر بجنيف والتي تمثل حسبه “انطلاقة جديدة في البحث عن حل سياسي مستديم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى