في تنظيم مُحكم وناجِح.. فدرالية جمعيات المتقاعدين تنظم مؤتمرها الوطني الرابع  بالدار البيضاء

صحيفة لبيب/ محمد رضوان.. عقدت الفدرالية الوطنية لجمعيات المتقاعدين بالمغرب اليوم الخميس (25 أبريل 2024)، بالدار البيضاء مؤتمرها الوطني الرابع بمشاركة رؤساء ومسؤولي الجمعيات المنضوية تحت لواء الفدرالية، والتي تفوق 40 جمعية.

وجرى خلال هذا المؤتمر، الذي سادته أجواء الإخاء والتضامن، إلقاء كلمة لرئيس الفدرالية السيد العربي العزاوي، ألقاها بالنيابة نائب الرئيس مولاي ادريس المشطاني الإدريسي، ثمن فيها انعقاد هذا المؤتمر الذي توج فترة من العمل الدؤوب والجهود المبذولة لإنجاز مشاريع وبرامج لصالح المتقاعدين المغاربة.

وشهد هذا الجمع العام عرض موضوع بعنوان “المتقاعد المغربي؛ نظرة على الواقع واستشراف المستقبل”.

كما تم بهذه المناسبة، تقديم التقريرين المالي والأدبي والمصادقة عليهما بإجماع الحاضرين، وكذلك إبراء ذمة المكتب المسير للفدرالية بالإجماع.

وفي معرض مناقشة التقريرين، تدخل عدد من الضيوف والمشاركين في المؤتمر لطرح تصورات وقضايا تهم المتقاعدين وذوي الحقوق، مؤكدين على أهمية الدور الذي تقوم به الجمعيات وكذلك الفدرالية في الدفاع عن مصالح المتقاعدين وتحسين أوضاعهم.

وتم في هذا السياق عرض التوصيات التي استخلصت من تدخلات المؤتمرين من أجل تضمينها برنامج عمل الفدرالية في الفترة المقبلة.

كما تم بهذه المناسبة، تكريم السيد العربي العزاوي وإصدار عدد خاص من صحيفة “صوت المتقاعد الذي حمل عنوان “السيد العربي العزاوي.. أحد الرواد الجمعويين المدافعين عن قضايا المتقاعدين بالمغرب”.

وفي الختام، تلا نائب الرئيس السيد إبراهيم بلغازي برقية ولاء وإخلاص مرفوعة من طرف رئيس الفدرالية إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس بمناسبة انعقاد هذا المؤتمر.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا المؤتمر خلَّف أصداء إيجابية في وسط الضيوف المدعوة وكذا المؤتمرين لحُِسن تنظيمه، ولأجواء الانفتاح والصراحة التي سادت أشغاله، مثمنين دور جميع أعضاء المكتب المسير ورؤساء اللجان للفدرالية في إنجاح هذا الاستحقاق الذي أظهر الفدرالية كهيئة وطنية كبرى تعكس الاتجاهات والأفكار والمبادرات التي يمكن أن تخدم المتقاعد المغربي وتترافع عن قضاياه أمام المسؤولين الحكوميين والمؤسسات الرسمية وصناديق التقاعد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى