المغربسياسةمقتطفات

فيدرالية أولياء التلاميذ.. طالبنا بإنجاح جميع التلاميذ ما عدا الأقسام الإشهادية والعلاقة بين الأسر والمدارس تعاقدية ولا يمكن للفيدرالية التدخل فيها

صحيفة لبيب- 13 ماي 2020

صحيفة لبيب- ذكر رئيس الفيدرالية الوطنية المغربية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاممميذ حسن أعبو أن القرارات الخاصة بالموسم الدراسي الحالي “بقدر ما كانت إيجابية في جانب منها، كانت سلبية للأسف في جانب آخر”.

وأوضح أعبو في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء أن الفيدرالية سبق لها أن رفعت مذكرة للوزارة “من بين أهم ما تضمنته هو إنجاح جميع التلاميذ ما عدا الأقسام الإشهادية، في حين تقرر اعتماد نقط المراقبة المستمرة المحصى لحد الآن، و”هذا في حقيقة الأمر فيه إجحاف في حق بعض التلاميذ وضرب لمبدأ تكافؤ الفرص بينهم”.

وقال إن “النقط المحصلة في المراقبة المستمرة لا تعد مقياسا لنجاح التلميذ أو رسوبه، إذ دائما ما تكون هناك دورة ثانية من أجل الاستدراك يعول عليها التلاميذ، واليوم لن تتاح لهم هذه الفرصة”.

أما النقط الإيجابية في قرارات الوزارة، فأشار أعبو إلى أنها تتمثل أولا في الإعلان والحسم بشأن الشكل الذي سيتم به إنهاء الموسم الدراسي، لأن فترة الترقب كانت صعبة نفسيا نوعا ما على التلاميذ وأولياء الأمور، بالإضافة إلى حصر مواضيع الامتحانات في الدروس التي تم تدريسها حضوريا، وتأجيل موعد امتحان السنة الثانية بكالوريا إلى شهر يوليوز مما سيعطي مدة مقبولة لتلاميذ البكالوريا للتهييء له بالشكل المناسب.

وبخصوص الجدل الذي ما يزال محتدما بين الأسر والمدارس الخصوصية حول أداء المستحقات الشهرية، اكتفى أعبو بالقول إن هناك علاقة تعاقدية بين أولياء الأمور والمؤسسسات الخصوصية لا يمكن للفيدرالية التدخل فيها بأي شكل من الأشكال.

وأضاف أن الفيدرالية تتدخل من أجل المرافعة والتصدي عندما يكون هناك إشكال تربوي، لكن عندما يتعلق الأمر بتنفيذ عقود، فهنا تتدخل الأطراف الأخرى ذات الاختصاص. ومع ذلك فنحن لا نقبل بأي إجحاف في حق أي طرف كان، سواء الأسر أو المؤسسات التعليمية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى