فلسطين تطالب بإدراج تنظيمات المستوطنين على قوائم “الإرهاب”

طالبت فلسطين، يوم الإثنين (30 يناير 2023)، بإدراج تنظيمات المستوطنين الإسرائيليين على “قوائم الإرهاب”، مشيرة إلى تنفيذها 120 اعتداء خلال ليلة واحدة شمالي الضفة الغربية.

وذكرت وزارة الخارجية الفلسطينية في بيان، أنها “تطالب الدول بإدراج تنظيمات المستوطنين المتطرفة على قوائم الإرهاب” مشيرة إلى تحركات بهذا الخصوص، إثر “عقوبات جماعية” أقرتها الحكومة الإسرائيلية يوم السبت.

وعقب اجتماع المجلس الوزاري المصغر “الكابينت” مساء السبت، قرر رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو إغلاق منزل الفلسطيني خيري علقم، منفذ عملية القدس الجمعة، “على الفور” تمهيدا لهدمه.

كما أعلن نتنياهو حرمان عائلات منفذي العمليات من الحقوق في التأمين الوطني ومزايا أخرى منها عدم منحهم بطاقات هوية (هويات إقامة).

وأفادت الخارجية الفلسطينية بأنها “تتابع مع مكونات المجتمع الدولي والأمم المتحدة في نيويورك وجنيف قرارات وإجراءات دولة الاحتلال وإرهاب المستوطنين باعتبارها عقوبات جماعية موسعة وعنصرية”.

وقالت إن متابعة تلك الإجراءات مع “الدول كافة” تهدف إلى “حشد أوسع ضغط دولي على الحكومة الإسرائيلية لوقف تصعيدها الجنوني في الأوضاع، وللمطالبة بتوفير الحماية الدولية (للشعب الفلسطيني) والتعامل مع المنظمات الاستيطانية المتطرفة كتنظيمات إرهابية”.

وعقب اجتماع السبت، أعلن نتنياهو أيضا، أن “الكابينت” سيمنح مزيدا من الإسرائيليين السلاح عبر تسريع وتوسيع نطاق تراخيص الأسلحة النارية، واتخاذ إجراءات لتعزيز المستوطنات في الضفة الغربية.

وأدانت الخارجية الفلسطينية في بيانها “بأشد العبارات إرهاب ميليشيا المستوطنين المسلحة المتصاعد ضد المواطنين الفلسطينيين وأرضهم ومنازلهم وممتلكاتهم ومقدساتهم”.

وذكرت أن “ما يزيد على 120 اعتداء سجل خلال ليلة واحدة في منطقة جنوب نابلس بينها إحراق منزل ومركبات وخط شعارات عنصرية”.

وتشهد الأراضي الفلسطينية توترا متصاعدا، ازدادت حدته خلال الأيام الأخيرة بمقتل 10 فلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي خلال اقتحامه مخيم جنين شمالي الضفة الخميس، ومقتل 7 إسرائيليين برصاص شاب فلسطيني في القدس الجمعة.​​​​​​​

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى