أخبار جمعيات المتقاعدينمقتطفات

فدرالية الجمعيات الوطنية للمتقاعدين بالمغرب.. سنواصل التحسيس بضرورة الالتفات إلى المتقاعدين كشريحة اجتماعية ساهمت في خدمة بناء وطنها

المتقاعدون المنخرطون في الفدرالية يتجاوز عددهم 200.000 عضو

أكدت فدرالية الجمعيات الوطنية للمتقاعدين بالمغرب (فانارم) أن مساعيها المتواصلة من أجل تحسين الأوضاع المادية والاجتماعية للمتقاعدين والأرامل حققت عدة مكاسب، منها على الخصوص خصم جزافي ضريبي بنسبة 60 في المائة لفائدة المتقاعدين منذ سنة 2013.

وأوضحت الفدرالية، في بيان صحافي نشر مؤخرا، أن هذا الخصم الجزافي الضريبي انطلق بنسبة 55 في المائة ابتداءً من 2013 ليصل إلى 60 في المائة سنة 2020، وذلك “في انتظار الرفع التدريجي من هذا الخصم الضريبي بهدف الوصول إلى أقصى تخفيفٍ من العبء الضريبي”.

وأبرزت الفدرالية أنه بعدما حققت مكسباً بالنسبة للحد الأدنى للمعاش الذي ارتفع على مراحل (من سنة 2016 إلى 2018) من 1000 درهم إلى 1500 درهم، فإنها لا زالت تؤكد إصرارها على تعميمه على جميع صناديق التقاعد، ونتطلع إلى الرفع به إلى الحد الأدنى للأجور.

وبعد أن عبّرت عن اعتزازها بمنخرطيها المتقاعدين الذين يتجاوز عددهم 200.000 عضو، أكدت الفدرالية أن النتائج المحققة رغم أهميتها لا ترقى إلى مستوى تطلعاتها، متعهدة بمواصلة الجهود لتحقيق المزيد من المكاسب لصالح هذه الشريحة من المجتمع المغربي بدءاً باهتمامها الراسخ بوضعية الأرملة التي تتقاضى نصف الحد الأدنى للمعاش، مطالبة باستفادتها بكامل هذا المعاش.

وبالنسبة للفدرالية، فإن مطالبها الأخرى المبنية على معرفتها الدقيقة للواقع المعيش للمتقاعدين، تتلخص في الرفع من العتبة غير الخاضعة للضريبة من 30.000 إلى 60.000درهم سنوياً واستفادة المتقاعدين من الزيادة في الأجور ومن تقييم سنوي للمعاشات يواكب غلاء المعيشة.

وأشادت الفدرالية بتضافر الجهود في تحقيق هذه المنجزات، وذلك في إطار العمل المشترك مع الجهات الحكومية والمؤسسة التشريعية والمنظمات السياسية والنقابية والجمعوية، آملة منها مساندة مطالبها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى