أخبار العالمسياسة

فاجأهم إعلان ماكرون.. إعادة فتح المدارس في 11 ماي تضحية بالمعلمين

صحيفة لبيب – باريس 14 أبريل 2020

تفاجأ المعلمون في فرنسا من خطاب الرئيس إيمانويل ماكرون الذي أعلن أمس الاثنين أن المدارس ستفتح “تدريجيًا” اعتبارًا من 11 ماي القادم، بخلاف توقعاتهم باستئناف الدراسة في سبتمبر  القادم.

وبمجرد الإعلان عن ذلك ، أثار احتمال العودة إلى المدرسة في 11 مايو العديد من الأسئلة، منها كيف سيُعاد فتح المدارس بينما ستظل المقاهي والمطاعم ودور السينما والمسارح مغلقة؟

وقالت صحيفة لوموند إن إعادة فتح المدارس أثار قلق المعلمين، ونقلت عن أحدهم: “في مؤسستي الثانوية ومع 1300 طالب، نحن نتجاوز كثيرا حجم مطعم”.

وقالت إحدى المدرسات الفرنسيات: “كنا من أجل إعادة فتح المدارس إذا سمح الوضع الصحي بذلك، لكن لم يتم استيفاء الشروط ، لأن دور السينما ما زالت مغلقة! نحن نعيد فتح المدارس لإحياء النشاط الاقتصادي ، من خلال التضحية بالمعلمين بسرعة”.

وحذرت موظفة بإحدى المدارس من أن “الوضع الحالي جعل الموظفين غير مستعدين” لاستئناف الطريق إلى الكليات والمدارس الثانوية. وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد أعلن تمديد إجراءات الحجر الصحي في فرنسا للحد من تفشي فيروس كورونا لغاية 11 مايو.

وسجلت فرنسا أمس 574 حالة وفاة جديدة لترتفع الحصيلة الإجمالية إلى 14967.وشدد ماكرون في خطاب موجه للأمة الفرنسية أن الأمل أحيي من جديد جراء الأرقام المشجعة في الأيام الأخيرة، كما قال ماكرون إن فرنسا لم تكن مجهزة لهذه الأزمة، لكنها تمكنت من مواجهتها.

وقال “يجب أن يستمر الحجر البالغ الصرامة حتى الإثنين 11 مايو” مضيفا أن “يوم الإثنين 11 مايو لن يكون ممكنا إلا إذا استمررنا في التحلي بالحس المدني والمسؤولية واحترام القواعد المفروضة وإذا واصل انتشار الفيروس فعليا تباطؤه”.

وأعلن الرئيس الفرنسي عن إعادة فتح تدريجي لدور الحضانة والمدارس في فرنسا في 11 مايو، لكن الجامعات لن تعاود نشاطها قبل منتصف يوليو. إلى ذلك، ستبقى المقاهي والمطاعم والفنادق ودور السينما والمسارح مغلقة إلى ما بعد 11 مايو، بحسب ما جاء في خطاب ماكرون.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى