أخبار العالمالمغرب العربيسياسة

علي بن فليس يضع حدا لمسيرته السياسية إثر هزيمته في الرئاسيات الجزائرية

صحيفة لبيب – قال علي بن فليس، رئيس حزب طلائع الحريات، إنه يضع حدا لمسيرته السياسية، على إثر هزيمته في الانتخابات الرئاسية الجزائرية.

وذكرت صحيفة “الخبر” الجزائرية أن بن فليس قال في حفل على شرف من عملوا في حملته الانتخابية؛ “قررت الانسحاب من الحياة السياسية وتسليم مشعل الحزب للشباب وسأواصل العمل بقلمي وبأفكاري”.

وأضاف بن فليس، حسب ما ورد في فيديو متداول لهذا الحفل، “يجب أن تواصلوا النضال خدمة للجزائر وللجزائريين”.

وكان علي بن فليس احتل المرتبة الثالثة في الرئاسيات وحصل على (10.55 بالمائة) من الأصوات. وسبق لعلي بن فليس أن ترشح سنتي 2004 و2014 للرئاسيات، كما سبق أن شغل منصب رئيس حكومة مع عبد العزيز بوتفليقة قبل أن تتوتر العلاقة بين الرجلين في 2003 .

وكان رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات في الجزائر قد أعلن يوم الجمعة (13 ديسمبر 2019) فوز المرشح الحر عبد المجيد تبون، بالانتخابات الرئاسية التي جرت يوم الخميس، من الدور الأول بحصوله على 58.15 بالمائة من الأصوات، ليخلف الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى