عبد الكريم الموس.. رحيل إحدى أيقونات صحافة الوكالة بالمغرب

صحيفة لبيب / محمد رضوان..

توفي اليوم الأحد، الصحافي عبد الكريم الموس عن عمر يناهز 72 عاما، وهو إحدى أيقونات صحافة الوكالة بالمغرب.

ويعد الفقيد أحد الأسماء الصحافية التي ستظل محفورة في ذاكرة أجيال من الإعلاميين والمهنيين في مجال الصحافة، ولا سيما بوكالة المغرب العربي للأنباء كونه ساهم بشكل مباشر في تدبير أقسام التحرير بالوكالة في فترات سياسية ومهنية عصيبة مرت بها هذه المؤسسة الإعلامية الوطنية.

وبرغم أن الذين اشتغلوا مع الراحل معظمهم من المتقاعدين اليوم، إلا أن نَفَس الفقيد وأسلوب عمله المتسم بالجدية والصرامة ظل سائدا لسنوات في الوكالة التي اكتسبت في عهده مصداقية في دقة التحرير والابتعاد عن نوازع الرأي والتشهير والدعاية.

وإلى جانب مهمته في تدبير أقسام التحرير، عُرف الراحل بأسلوبه الصحافي الرفيع والمتميز في المقالات التي كان يوقعها باسمه بمناسبة بعض الأحداث والمواقف السياسية الوطنية، مما جعله يحظى بتقدير المهنيين والمسؤولين، ويؤهله ليحظى بتوشيحه بوسام العرش من درجة فارس من قبل الراحل الملك الحسن الثاني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى