ثقافةسياسة

صعقة كهربائية تودي بحياة الشاعر المغربي أخريف وأسى في الوسط الأدبي

صحيفة لبيب- تطوان..

خلف رحيل الشاعر المغربي محسن أخريف، الذي لقي مصرعه على إثر إصابته بصعقة كهربائية قوية مساء أمس الأحد بتطوان، أسى في الوسط الأدبي والثقافي المغربي وفي مواقع التواصل الاجتماعي التي تناقلت خبر الحادث المؤلم.

وكان الفقيد يعتزم المشاركة بمداخلة في فعاليات عيد الكتاب في دورتها الحادية والعشرين بخيمة للندوات بمدينة تطوان، قبل تعرضه لهذا الحادث المأساوي، مما دفع السلطات إلى إخلاء محيط الساحة وفتح تحقيق لكشف ملابسات الفاجعة.

وكان آخر إصدار للشاعر محسن أخريف، المجموعة الشعرية ”مفترق الطرق“ ، التي قام بتوقيعها في شهر مارس المنصرم بمدينة تطوان ، بحضور عدد من الأسماء المتخصصة .

وكان الفقيد من مواليد مدينة العرائش شمال المغرب سنة 1979 ، حاصل على الدكتوراه في الأدب، له عدة مؤلفات تختلف بين الرواية و الشعر و القصة، حصل على عدة جوائز محلية وعربية ، أبرزها جائزة اتحاد كتاب المغرب للأدباء الشباب سنة 2013 عن روايته ”شراك الهوى“ ، كما حصل على الرتبة الثالثة في جائزة الشارقة للإبداع العربي سنة 2017 بقصة ”حلم غفوة“.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى