المغربثقافةسياسة

“صدى لجنة القدس” في عدد جديد غني بالمواضيع والدراسات والمتابعات حول القدس

صحيفة لبيب – صدر عدد جديد من مجلة “صدى لجنة القدس”، وهي دورية تصدر عن وكالة بيت مال القدس الشريف تُعنى بأنشطة الوكالة، ومتابعة الأنشطة، ونشر الدراسات حول قضايا القدس الشريف، ودور المغرب في دعم هذه القضية عبر الجهود السياسية والدبلوماسية والمادية الملموسة.

وجاء هذا العدد السابع عشر في حُلّة جميلة، وإخراج فني أنيق، تتوسط غلافه صورة بارزة لصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن مع أطفال القدس الذين استقبلهم سموه في 22 غشت الماضي خلال مقامهم بالمغرب في إطار مخيم صيفي لفائدتهم، والذي نظمته وكالة بيت مال القدس تحت الرعاية السامية لجلالة الملك، رئيس لجنة القدس.

ويتضمن هذا العدد تقريرا للوكالة عن 20 عاما من رئاسة صاحب الجلالة للجنة القدس، وملفا حول افتتاح أول مؤتمر قمة إسلامي من طرف جلالة المغفور له الحسن الثاني، والذي أكد فيه على أهمية تلك المبادرة قائلا؛ “نضع الخطوات واللبنات ونبني عليها جدارا يجمع بين جميع المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها”.

كما يتضمن العدد موضوعا حول “واقع القطاع الصحي في الأراضي المقدسة تحت المجهر”، و”مشاريع ثقافية وملتقيات علمية من أجل القدس”، و”تجارة على الرصيف.. نساء مقدسيات يقاومن الحاجة”، و”ومضة عن المسجد الأقصى”.

وجاء في افتتاحية هذا العدد، الذي اشتمل أيضا على مواضيع أخرى ورصد مجموعة من الأحداث وأنشطة رئيس لجنة القدس، أن جلالة الملك محمد السادس “يستمر اليوم على طريق والده في مواصلة العمل للدفاع عن القدس ومقدساتها والحفاظ على وضعها القانوني، بمنهجية واقعية ومقدامة، سواء على المستوى السياسي والدبلوماسي، أو على مسار الدعم الاجتماعي الميداني، الذي تضطلع فيه وكالة بيت مال القدس الشريف، بدورها كما يجب”.

كما جاء في الافتتاحية، التي عُنونت ب “المغرب.. أرض انبعاث التعاون الإسلامي”، “في الذكرى الخمسين لمنظمة التعاون الإسلامي، نقول طوبى للمملكة المغربية أرض انبعاث المنظمة، بحكمة عاهلها الكريم صاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، وطوبى للأمة الإسلامية بهذا الصرح العتيد، الذي يمكن أن يتعزز حضوره بين المنظمات الدولية، كأداة لتنسيق العمل المشترك في اتجاه ترسيخ القيم الإسلامية المثلى”.

من جهة أخرى، صدر مع العدد ألبوم لصور المخيم الصيفي الذي نُظم لفائدة أطفال القدس في الفترة من 15 إلى 28 غشت 2019، والذي أطلق عليه دورة صاحبة السمو الملكي الأمير للا أسماء.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق