رياضةسياسةمقتطفات

صدمة وغضب وموجة إقالات في مصر بعد هزيمة منتخب الفراعنة

زلزال عنيف ضرب كرة القدم المصرية، بعدما ودّع المنتخب المصري منافسات كأس أفريقيا 2019 على أرضه من الدور الـ16، إثر خسارته أمام نظيره الجنوب أفريقي (0-1)، في المباراة التي أقيمت أمس السبت بملعب القاهرة.

وتسبب خروج المنتخب المصري في أزمة عنيفة وموجة إقالات واستقالات، حيث قرر رئيس الاتحاد المصري للعبة هاني أبو ريدة إقالة الجهاز الفني بالكامل بقيادة المكسيكي خافيير أغيري.

ولم يكتف أبو ريدة بإقالة الجهاز الفني، بل قدم أيضاً استقالته إلى وزير الشباب والرياضة أشرف صبحي، مؤكداً “أنهم لم يستطيعوا تنفيذ طموح الشعب المصري”، لتنهال الاستقالات تباعاً من أعضاء الاتحاد.

وقال أبو ريدة في تصريحات نشرتها الصفحة الرسمية للاتحاد في “فايسبوك” إن “هذا القرار يأتي كالتزام أدبي، رغم أن اتحاد الكرة لم يقصر في أي شيء تجاه المنتخب، وقدم له الدعم المادي والمعنوي المطلوب”، مؤكداً أنه رغم استقالته، إلا أنه سيكمل رئاسته للجنة المنظمة للبطولة من واقع المسؤولية الوطنية، قائلاً: “أنا مستمر في رئاسة اللجنة المنظمة للبطولة حتى نهايتها، لأن النجاح في التنظيم كان من البداية هدف نسعى جميعاً إلى تحقيقه من أجل سمعة بلادنا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى