المغرب العربيسياسةمقتطفات

صحيفة جزائرية.. مسيرات أمس بمثابة “استفتاء تاريخي” على رفض السلطة الحالية ورحيل رموز النظام بمن فيهم القايد صالح

صحيفة لبيب الجزائر..

ذكرت صحيفة “الخبر” الجزائرية أن المظاهرات الضخمة التي شهدتها شوارع الجزائر أمس الجمعة كانت بمثابة “استفتاء تاريخي” عبّر فيها الجزائريون عن رغبتهم في التغيير الجذري ورحيل جميع رموز النظام بمن فيهم رئيس أركان الجيش الفريق أحمد القايد صالح.

وقالت الصحيفة إن الجزائريين عبروا “بصوت عال في كل المسيرات التي جابت مختلف ولايات الوطن عن رفضهم اعتماد ما تنص عليه المادة 102 كطريق وحيد لإدارة هذه المرحلة، ودعوا إلى اعتماد حل سياسي بديل يخلص الجزائريين من شبح (الباءات الثلاثة)، الذين ما زالوا يديرون مؤسسات البلاد، على رأسهم الوافد الجديد إلى قصر المرادية عبد القادر بن صالح”.

ولاحظت الصحيفة أن مسيرات الجزائريين لم تخل من علامات استفهام حول موقف رئيس أركان الجيش الذي دعا في خطابه الأخير إلى عدم الاستمرار في التظاهر، مشيرة إلى أن متظاهرين طالبوا بشكل لافت الفريق قايد صالح بالرحيل، معتبرين أنه من المجموعة المعنية بشعار “يتنحاو كاع”، وهي المرة الأولى التي تخرج فيها دعوات صريحة من هذا النوع.

وأضافت الصحيفة أنه سُمع في قلب الجزائر العاصمة هُتاف “يا بن صالح أدي معاك قايد صالح”، في إشارة إلى عدم رضا المتظاهرين عن مضمون الخطاب الأخير للفريق، في حين واصل متظاهرون آخرون ترديد الشعار الشهير “الجيش والشعب خاوة خاوة”.

وذكرت “الخبر” أنه بدا لافتا رفض المتظاهرين إجراء الانتخابات الرئاسية التي دعا إليها رئيس الدولة المؤقت عبد القادر بن صالح، وخاطبت إحدى المتظاهرات الرئيس الجديد بالقول إن “الهيئة الناخبة التي قمت باستدعائها هي موجودة اليوم بالشارع وتقول لك ارحل”.

وعلقت الصحيفة على ذلك بالقول إن هذا الموقف “يضاعف من متاعب السلطة الحالية التي تبدو في موقف ضعف شديد لا يسمح لها بتمرير هذه الانتخابات التي أعلن عنها يوم يوليوز المقبل”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى