سباق الدراجات : رجاء شاكر ومحمد نجيب صنبولي في تجمعين إعداديين ببلجيكا وفرنسا.  

صحيفة لبيب / محمد بنشريف..

تشارك بطلة إفريقيا والعالم العربي في سباق الدراجات، رجاء شاكر ، في تجمع تدريبي نسوي بالعاصمة البلجيكية بروكسيل طيلة شهر يوليوز الجاري استعدادا لبطولة العالم المجمعة ، التي ستقام بغلاسغو  في الفترة من 03 إلى 13 غشت المقبل.

ويندرج هذا التجمع ضمن الجهود التي تبذلها الكونفدرالية الإفريقية للدراجات بمعية الاتحادات الوطنية الإفريقية، ومن بينها الجامعة الملكية المغربية للدراجات، لتأهيل بطلات الدراجة الإفريقية وتحضيرهن لبطولة العالم ضمن مشروع طموح تحت مسمى “آفاق إفريقيا 2023”.

وكانت البطلة المغربية رجاء شاكر قد اختيرت ضمن مجموعة تضم 15 من خيرة  متسابقات الدراجة النسوية بإفريقيا اعتبارا للنتائج الملفتة التي حققتها رجاء رفقة المنتخبات الوطنية.

ويركز  التجمع الإعدادي ببروكسيل على الرفع من الآداء التقني واللياقة البدنية للبطلات الإفريقيات باعتماد تمارين مكثفة تتخللها مشاركات في العديد من السباقات النسوية المبرمجة ببلجيكا وبلدان أوروبية أخرى.

ومن جهته، يستفيد الشاب محمد نجيب صنبولي من تجمع إعدادي بمدينة نانت بفرنسا ، يقيمه الاتحاد الدولي للدراجات بشراكة مع جمعية اللجان الوطنية الأولمبية الإفريقية، خلال الفترة الممتدة من 07 يوليوز إلى 20 غشت 2023.

ويدخل هذا التجمع الإعدادي ضمن إستراتيجية تنمية رياضة سباق الدراجات بإفريقيا في أفق 2025 بحيث تم انتقاء العديد من المتسابقين من فئتي الشبان وأقل من 23 سنة لإعدادهم للمشاركة في بطولة العالم لسباق الدراجات على الطريق المقرر تنظيمها برواندا سنة 2025.

وينظم هذا التجمع الإعدادي ضمن محطات أخرى، حيث أقيمت المحطة الأولى بجنوب إفريقيا .

ومن المنتظر أن يستفيد المتسابقون الشباب، ومن ضمنهم محمد نجيب صنبولي، من تجمعات تدريبية ضمن محطات تحضيرية أخرى .

يذكر أن الاتحاد الدولي للدراجات كان قد اختار العناصر الإفريقية الشابة المشاركة في هذا التجمع الإعدادي على أساس اختبارات فيزيولوجية تراعي البروتوكولات التقنية المعتمدة من طرف الاتحاد وكذا النتائج المحققة، ناهيك عن القدرة على التكيف مع متطلبات التكوين وقابلية التطور.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى