زلزال جنوب تركيا.. أكثر من 31 ألف قتيل ووصول مساعدات دولية جديدة

أعلنت وكالة إدارة الكوارث والطوارئ التركية، صباح اليوم الاثنين، عن ارتفاع جديد للوفيات، جراء الزلزال العنيف الذي ضرب جنوب البلاد الأسبوع الماضي، إلى 31 ألفا و643 أشخاص.

وذكرت الوكالة في بيان لها، أنه تم تسجيل أكثر من 80 ألف مصاب، فيما تم إجلاء 147 ألفا و934 شخصا من المناطق المنكوبة إلى ولايات أخرى.

من جهة أخرى، وصلت مساعدات دولية جديدة إلى البلاد لإغاثة متضرري الزلازل، لاسيما دفعة أولى من المساعدات الإندونيسية، فيما أعلنت اليابان توجه طائرة عسكرية جديدة، صباح اليوم، محملة بـ 15 طنا من المعدات والإمدادات الطبية إلى تركيا.

ووصل أمس الأحد طاقم طبي ياباني مكون من 36 فردا إلى المناطق المنكوبة في جنوب البلاد.

من جانبه، ذكر نائب الرئيس التركي، فؤاد أوقطاي، أن أكثر من 34 ألف فرد يواصلون عمليات البحث والإنقاذ، رغم تضاؤل الآمال في إيجاد ناجين.

يذكر أن الزلزال، الذي بلغت قوته 7,7 درجات على مقياس ريختر، ضرب فجر الاثنين 6 فبراير، منطقة “بازارجيق” بولاية “قهرمان مرعش” جنوبي تركيا، حيث خلف دمارا واسعا بولايات “غازي عنتاب” و”أضنة” و”ملاطيا” و”ديار بكر” و”شانلي أورفا” و”عثمانية”، علاوة على “قهرمان مرعش”، مركز الزلزال.

وبعد بضع ساعات من هذه الهزة العنيفة الأولى، ضرب زلزال آخر شمالي مدينة غازي عنتاب بنفس الشدة تقريبا، وعلى مقربة من مركز الزلزال الأول، مما فاقم حصيلة الفاجعة.

وتم إعلان الحداد الرسمي لمدة سبعة أيام، وحالة الطوارئ في المناطق المنكوبة لمدة ثلاثة أشهر.

وفي سوريا المجاورة، التي عانت هي الأخرى من تداعيات الزلزال المروع، لاسيما في محافظات حلب وإدلب واللاذقية وحماة وطرطوس، ارتفع عدد الضحايا إلى أكثر من 4000 قتيل و7000 مصاب (وفقا لمصادر إعلامية)، مع صعوبة تحديد الأرقام الفعلية للضحايا نظرا للظروف الصعبة التي تعيشها البلاد منذ أكثر من عقد من الزمن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى