المغربسياسةعالم عربيمقتطفات

ركاب عرب منهم مغربيان ضمن ضحايا تحطم الطائرة الإثيوبية

أفادت وكالة الأنباء الإثيوبية الرسمية بأن مغربيين، إلى جانب مواطنين عرب آخرين، يوجدان من بين ضحايا حادث تحطم طائرة البوينغ 737 التابعة للخطوط الجوية الإثيوبية، والتي كانت تؤمن رحلة بين أديس أبابا ونيروبي.

وفي أعقاب هذا الحادث، قامت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي بإحداث خلية أزمة على مستوى مديرية الشؤون القنصلية والاجتماعية قصد تتبع الوضع بمعية السلطات الإثيوبية.

وحسب لائحة نشرتها وكالة الأنباء الإثيوبية، يوجد ضمن باقي الضحايا، أيضا، 32 كينيا، و9 إثيوبيين، و3 أستراليين، و1 بلجيكي، و18 كنديا، و8 صينيين، و5 هولنديين، و1 من دجيبوتي، و6 مصريين، و2 إسبان، و7 فرنسيين، و7 إنجليز، و1 أندونيسي، و2 إسرائيليين، و4 هنود، و1 إيرلندي، و8 إيطاليين، و1 موزمبيقي، و1 نرويجي، و2 بولونيين، و3 روس، و1 رواندي، و1 سعودي، و1 سوداني، و1 صومالي، و1 صربي، و4 سلوفاكيين، و3 سويديين، و1 طوغولي، و1 أوغندي، و8 أمريكيين، و1 يمني، و1 نيبالي، و1 نيجيري، و2 لم يتم التعرف على هويتهما.

ولم ينج من حادث تحطم طائرة البوينغ 737 التي كانت تؤمن رحلة بين أديس أبابا ونيروبي، أي فرد من ركاب الطائرة الـ 149 وأفراد طاقمها الثمانية.

وكانت وكالة الأنباء الإثيوبية قد أوضحت أن طائرة البوينغ 737 التابعة للخطوط الجوية الإثيوبية التي كانت تقوم برحلة تجارية في اتجاه العاصمة الكينية نيروبي، قد تحطمت بعيد 6 دقائق من إقلاعها من مطار أديس أبابا، وذلك على بالقرب من بيشوفتو الواقعة على بعد 60 كيلومترا من العاصمة أديس أبابا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى