المغربثقافة

رحيل الممثل المغربي عبد الله العمراني في يوم الاحتفال باليوم الوطني للمسرح

صحيفة لبيب- الحسين البوكيلي- توفي ليلة امس الثلاثاء بمدينة مراكش الفنان المسرحي عبد الله العمراني عن عمر ناهز ال87 عاما بعد معاناة المرض استمرت عدة أشهر.

وكان الفقيد ، وهو أحد الوجوه المسرحية البارزة بالمغرب، قد ساءت حالته الصحية في الفترة الماضية ونقل للمستشفى العسكري بالرباط حيث واصل العلاج قبل ان تتدهور صحته ثانية  وارتات عائلته نقله لمراكش حيث سيوارى الثرى اليوم الأربعاء.

 وشاءت الأقدار ان يفقد المسرح المغربي في أسابيع قليلة ثلاثة من نجومه وهم عزيز موهوب ثم المحجوب الراجي وأخيرا الممثل الخلوق مولاي عبد الله العمراني، والثلاثة جمعتهم اعمال كثيرة في السنوات الماضية.

 وتزامنت وفاة عبد الله العمراني في يوم الاحتفال باليوم الوطني للمسرح  (14 ماي) كيف لا وهو الذي أفنى حياته له وأخلص وقدم أعمالا ستبقى خالدة في ريبرتوار المسرح المغربي.

 والفقيد الكبير ولد بمراكش في 1941 والتحق وعمره لا يتجاوز 18 سنة بمدرسة التمثيل للأبحاث المسرحية التي درس بها ثلاث سنوات حيث تعلم الوقوف على خشبة المسرح كما تعلم مختلف أساليب التعبير والتواصل مع الجمهور.

 والتحق بعد تخرجه مباشرة بالفرقة الوطنية للمسرح التي أسست سنة 1952 والتي كانت تجمع كبار الفنانين المسرحيين، حيث شارك في العديد من الأعمال المسرحية والمهرجانات الوطنية والدولية.

 ثم انضم لفرقة المعمورة الشهيرة التي كانت تضم أبرز المسرحيين كالطيب الصديقي والطيب العلج وفاطمة الركراكي ومحمد سعيد عفيفي وعزيز موهوب والمحجوب الراجي وحمادي التونسي وغيرهم.

وبعد حل فرقة المعمورة التي قدمت اعمالا مسرحية رائدة واسست لمسرح مغربي في مستوى طموحات اهله التحق بفرقة الإذاعة والتلفزيون التي كانت تضم بدورها أسماء مسرحية كبيرة وقدمت مسرحيات خاصة في الإذاعة كانت تلقى نسبة استماع كبيرة في عهد تألق الإذاعة كما شارك في العديد من الاعمال التلفزيونية.

 وتنوعت اسهامات هذا الفنان المقتدر حيث شارك مع فرقة عميد المسرح المغربي الطيب الصديقي وقدم بعد الاعمال كابي حيان التوحيدي والمقامات وبعض الملاحم التي كان الراحل الصديقي يبهر بها جمهوره الواسع.

  كما عمل لفترة مع فرقة الفنان أنور الجندي نجل الممثل الكبير الراحل محمد حسن الجندي .

 وبالإضافة لاشتغاله في المسرح والتلفزيون شارك الراحل في العديد من الأفلام السينمائية المغربية والأجنبية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى