رابطة دولية تتوقع هبوط أسعار القمح بعد تمديد اتفاقية الحبوب

توقع مسؤول في الرابطة الدولية للمطاحن والحبوب، استمرار هبوط أسعار القمح بعد تمديد اتفاقية شحن الحبوب الأوكرانية عبر البحر الأسود.

وفي تصريح للأناضول، أشار “أرَن غونهان أولوسوي” رئيس منطقة أوراسيا في الرابطة الدولية للمطاحن والحبوب، إلى إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تمديد اتفاقية شحن الحبوب عبر البحر الأسود، السبت.

وأعرب أولوسوي عن ترحيبه بهذا القرار الذي يهم العالم بأسره، وأنه جاء بالتزامن مع ارتفاع أسعار القمح عالميا بسبب الجفاف، ما شكل ارتياحيا نسبيا على المستوى الدولي.

أولوسوي أشار إلى شحن نحو 25 مليون طن من الحبوب عبر البحر الأسود منذ سريان الاتفاقية العام الماضي.

وقال: “انخفضت أسعار القمح في بورصة شيكاغو إلى أدنى مستوى لها خلال العشرين شهرا الماضية عند 6.61 دولارات (لم يذكر الوحدة)، وسجل أدنى مستوى منذ يوليو/ تموز 2021”.

وأضاف: “نتوقع استمرار الاتجاه التنازلي لأسعار القمح بعد تمديد الاتفاقية ولن يكون هناك زيادة في الأسعار”.

والسبت، أعلن الرئيس رجب طيب أردوغان تمديد اتفاقية شحن الحبوب، دون تحديد مدة معينة.

وفي حين كشف وزير البنية التحتية ألكسندر كوبراكوف أن الاتفاقية مددت لـ 120 يوما، ذكرت الخارجية الروسية في بيان أن الاتفاقية مددت لـ 60 يوما إضافية.

وفي 22 يوليو/ تموز 2022، شهدت إسطنبول توقيع “وثيقة مبادرة الشحن الآمن للحبوب والمواد الغذائية من الموانئ الأوكرانية” بين تركيا وروسيا وأوكرانيا والأمم المتحدة.

وتضمنت الاتفاقية تأمين صادرات الحبوب العالقة في الموانئ الأوكرانية على البحر الأسود (شرق أوروبا) لمعالجة نقص الغذاء العالمي الذي ينذر بكارثة إنسانية.​​​​​​​

وانتهت الاتفاقية السبت، ومُددت سابقا لمدة 120 يوما اعتبارا من 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2022.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى