المغربسياسةمقتطفات

“رابطة برلمانيين لأجل القدس” تثمن المجهودات التي يقوم بها المغرب في الدفاع عن القضية الفلسطينية ونصرة القدس

ثمن نائب رئيس رابطة برلمانيين لأجل القدس، محمد عقل، المجهودات التي تقوم بها المملكة المغربية، ملكا وحكومة وشعبا، من أجل الدفاع عن القضية الفلسطينية وعن القدس الشريف.

   وذكر عقل، خلال استقباله، أمس الاثنين بالرباط، رفقة أعضاء عن الرابطة من طرف النائب الأول لرئيس مجلس النواب سليمان العمراني، على هامش اللقاء التواصلي الأول الذي تعقده الرابطة بالمغرب لفائدة برلمانيين من المغرب الكبير وغرب إفريقيا، من ثاني إلى رابع دجنبر الجاري، بأن مبادرة تأسيس الرابطة أطلقت من طرف برلمانيين في الدول العربية والإسلامية التي أضحت تنوب عن البرلمانيين في كافة أرجاء العالم دفاعا عن القضية الفلسطينية وعن القدس.

  وأشار بلاغ لمجلس النواب إلى أن العمراني نوه، خلال هذا الاستقبال، بمبادرة الرابطة بتنظيم هذا اللقاء الأول بالمملكة المغربية، مشيدا بالعمل المهم والنوعي وبالمبادرات والأنشطة التي تقوم بها من أجل نصرة القضية الفلسطينية عامة والقدس خاصة.

  وبهذه المناسبة، ذكر العمراني بعدد من الأحداث والمحطات المرتبطة بالقدس، مشيرا إلى العمل الإجرامي المتعلق بإحراق المسجد الأقصى بالقدس الشريف بتاريخ 21 غشت 1969، واحتضان الرباط لمؤتمر القمة الإسلامية يوم 25 شتنبر 1969، وإقرار اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني كل يوم 29 نونبر من كل سنة. كما أدان العدوان الإسرائيلي المتواصل على أهل غزة، مضيفا أن “هذا العدوان الممنهج لا يتراجع رغم مخالفته لكل القواعد القانونية والإنسانية الدولية”.

  وأبرز العمراني أهمية الرسالة التي وجهها صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى رئيس اللجنة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، ونداء القدس الذي وقعه جلالة الملك وقداسة البابا فرنسيس بمناسبة زيارة هذا الأخير للمغرب يوم 30 مارس 2019.

  وعلى صعيد مجلس النواب، ذكر العمراني، يضيف البلاغ، بالإرادة الجماعية والجهود التي بذلتها مختلف مكونات المجلس بهدف تأسيس مجموعة العمل الموضوعاتية المكلفة بالقضية الفلسطينية، منوها بالدور المهم الذي تضطلع به الأحزاب السياسية المغربية وجمعيات المجتمع المدني من أجل الدفاع عن القضية الفلسطينية.

  وأكد، خلال هذا اللقاء، الذي حضره رئيس لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين في الخارج يوسف غربي، ورئيس مجموعة العمل الموضوعاتية المكلفة بالقضية الفلسطينية عبد الكبير قادة، إضافة إلى أعضاء المجموعة، أن مجلس النواب، وفي إطار الواجب، سيستمر في القيام بنصرة القدس والقضية الفلسطينية، مشددا على حرص النواب، الذين هم أعضاء في الجمعيات والمنتديات البرلمانية الدولية، على القيام بواجبهم إلى جانب نظرائهم لنصرة القدس والقضية الفلسطينية التي تستقطب إجماع برلمانيي العالم، ومشيدا بالعمل النبيل الذي تقوم به الرابطة.

   يذكر أن “رابطة برلمانيين لأجل القدس” هي رابطة تضم برلمانيين من عدة دول، عقدت مؤتمرها التأسيسي سنة 2015 باسطنبول، وتسعى إلى تفعيل وتنسيق دور البرلمانيين في العالم اتجاه القدس وفلسطين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى