أخبار العالمدوليسياسة

رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي تعلن استقالتها

صحيفة لبيب – أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي استقالتها في خطاب مؤثر الجمعة وهي تحاول أن تحبس دموعها لينتهي بذلك عهدها الذي استمر ثلاث سنوات خيّمت عليها الأزمات بشكل شبه متواصل على خلفية بريكست.

وتستقيل ماي، التي أيدت على مضض عضوية الاتحاد في الماضي، وفازت بالمنصب الرفيع في خضم الاضطرابات التي أعقبت استفتاء الخروج عام 2016، دون أن تنجز تعهدها الأساسي وهو قيادة المملكة المتحدة للخروج من التكتل ورأب الانقسامات.

وقالت ماي ”أشعر وسأظل أشعر دوما بأسف عميق لعدم تمكني من إنجاز الخروج من الاتحاد الأوروبي“ مضيفة أنه سيتعين على خليفتها أن يجد إجماعا للالتزام بنتيجة استفتاء 2016.

وقال جيريمي كوربين زعيم حزب العمال المعارض إن على رئيس الوزراء الجديد أن يجري انتخابات برلمانية ”ليسمح للشعب بتحديد مستقبل بلدنا“.

وتترك ماي وراءها بلدا منقسما بشدة ونخبة سياسية تواجه أزمة تتمثل في موعد الرحيل عن الاتحاد وكيفية إتمام ذلك. والموعد النهائي أمام بريطانيا للخروج من التكتل هو 31 أكتوبر.

ويريد معظم المرشحين البارزين لخلافة ماي اتفاق خروج أكثر صرامة وإن كان الاتحاد الأوروبي قال إنه لن يعيد التفاوض على اتفاق الانسحاب المبرم مع بريطانيا في نوفمبر.

وقالت إسبانيا إنه يبدو الآن من شبه المستحيل تفادي ما يسمى بالانفصال الصعب، وأشار الاتحاد إلى أنه لن تطرأ تغييرات على الاتفاقية.

وأكد وزير الخارجية الايرلندي سايمون كوفيني على موقف التكتل بأنه لن يكون هناك اتفاق أفضل.

ويعتبر بوريس جونسون، وجه الحملة الرسمية لانسحاب بريطانيا من الاتحاد في 2016، المرشح الأوفر حظا لخلافة ماي، وقالت شركات مراهنات إن فرصه للفوز بالمنصب تسجل 40 بالمائة.

وقال جونسون في مؤتمر اقتصادي بسويسرا مخاطبا مؤيدي الانفصال داخل حزب المحافظين ”سنترك الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر باتفاق أو بدون اتفاق“.

ومن الأسماء الأخرى المرشحة لرئاسة الوزراء دومينيك راب وهو من مؤيدي الانفصال ووزير سابق لشؤون الانفصال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق