رئيسة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في زيارة للمغرب خلال الفترة الممتدة من 15 إلى 17 فبراير

تقوم رئيسة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، أوديل رونو-باسو، بزيارة للمغرب خلال الفترة الممتدة من 15 إلى 17 فبراير الجاري.

وأوضح البنك الأوروبي، في بلاغ له، أن رونو-باسو ستلتقي، خلال هذه الزيارة، بعدد من أعضاء الحكومة، والفاعلين في قطاع الأعمال وممثلي المجتمع المدني.

وأورد البلاغ أن السيدة رونو-باسو صرحت، عشية هذه الزيارة، بأن “البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية ملتزم بدعم النمو الاقتصادي بالمغرب، واندماجه الإقليمي، وكذا مؤهلاته في مجال الاقتصاد الأخضر، وتعزيز تكافؤ الفرص، لاسيما من أجل مكافحة بطالة الشباب ومعالجة قضايا النوع”.

وذكر المصدر ذاته بأن البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية عزز حضوره بالمملكة خلال سنة 2022 من خلال استثمارات قدرها 528 مليون أورو، لاسيما عبر مبالغ قياسية موجهة للقطاع الخاص، ولدعم الانتقال الأخضر بالمغرب.

وقالت السيدة رونو-باسو “إننا نتطلع إلى مواصلة تعزيز شراكتنا في إطار استراتيجية جديدة، التي من المرتقب استكمالها هذه السنة، والتي من شأنها تعزيز ودعم النموذج التنموي الجديد للمغرب”.

ويعتبر المغرب عضوا مؤسسا للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية. وإلى حدود اليوم، استثمر البنك أزيد من 4 ملايير أورو في المغرب، موزعة على 94 مشروعا، كما أنه يتوفر على ثلاثة مكاتب بالمملكة، بكل من الدار البيضاء وطنجة وأكادير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى