المغربسياسةمقتطفات

خيبة أمل بالمغرب بعد تسجيل عدد مرتفع في عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا

صحيفة لبيب - 19 يونيو 2020

صحيفة لبيب – ساد شعور بخيبة أمل وسط المغاربة اليوم الجمعة بعد تسجيل 539 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، في خلال الـ24 ساعة المنصرمة.

وبعدما كان المغاربة يتطلعون إلى انحسار رقعة انتشار هذه الجائحة، واتخاذ مزيد من خطوات تخفيف اجراءات الحجر الصحي ولاسيما في المدن الواقعة ضمن المنطقة الثانية، استفاقوا على أرقام مهولة للإصابة بالفيروس وخاصة في جهة الرباط-سلا-القنيطرة، التي سجل بها أكبر عدد من الإصابات الجديدة، مما جعل معدل الإصابة بهذه الجهة ينتقل في المجمل خلال 24 ساعة من 10,09 في المائة إلى 14,28 في المائة.

ومع أن السلطات العمومية لا زالت تتحكم في الحالة الوبائية التي لم تتخط مجال السيطرة عليها، مع انخفاض كبير في نسبة الوفيات جراء كورونا، فإن هناك مخاوف من ظهور بؤر جديدة مع اجراءات تخفيف الحجر الصحي الذي باشرته السلطات في بعض مناطق المملكة.

ومعلوم أن رفع الحجر الصحي بات واحدا من الهواجس التي تؤرق منظمة الصحة العالمية، التي حذرت  من أن ذلك يدخل العالم في “مرحلة خطيرة”.

ولم يخف المدير العام للمنظمة تيدروس أدهانوم غبريسوس أن “الفيروس يواصل الانتشار بسرعة، ويبقى مميتاً وأغلب الناس عرضة له”، مشيرا إلى أن أجهزة المنظمة سجلت أمس الخميس أكثر من 150 ألف إصابة في أعلى حصيلة يومية منذ ظهور الوباء.

وبحسب معطيات رسمية، فإنه تم اليوم الجمعة تسجيل تجاوز عتبة 450 ألف وفاة (وأكثر من 8,5 إصابة) في أنحاء العالم، لكن خبراء يقدرون أن الأعداد أعلى من ذلك بكثير.

وأقر غبريسوس أنه “من الواضح أن كثيرا من الناس سئموا ملازمة بيوتهم وترغب الدول في فتح مجتمعاتها واقتصاداتها”، لكن حذّر أن إنهاء تدابير الحجر أو القيود المفروضة على الحركة “يدخل العالم في مرحلة جديدة وخطيرة”.

وفي المغرب، تتضافر الجهود من السلطات والفاعلين الاقتصاديين وشرائح واسعة من المواطنين من أجل تفادي مخاطر عودة انتشار بؤر الإصابات بمناطق المملكة، وذلك من أجل استئناف الأنشطة الاقتصادية والصناعية وتحريك عجلة النمو، وهو ما جعل رئيس الحكومة سعد الدين العثماني يؤكد اليوم الجمعة بالرباط، أن الحكومة حريصة على عودة السياحة إلى نشاطها الطبيعي بأمان، في ظل التأثيرات السلبية لجائحة (كوفيد-19) على القطاع.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى