المغربسياسةمقتطفات

خلافا لرواية الخطوط الملكية المغربية.. طبيبان نفسانيان قاما بعملية توليد امرأة على متن الرحلة الرابطة بين الدار البيضاء ونيويورك

صحيفة لبيب – أشرف طبيبان نفسانيان على عملية ولادة امرأة حامل على متن طائرة مغربية أثناء رحلتها في 30 أكتوبر من الدار البيضاء إلى نيويورك.

ونقل مصدر  عن أحد الطبيبين استغرابه لعدم توضيح شركة الخطوط الملكية المغربية في بلاغها للمتدخلين في عملية التوليد التي “تمت بنجاح وتحت تصفيقات ركاب الطائرة”.

وأضاف أنه “من الغريب أن بيان الشركة لم يقل كلمة واحدة عمن قام بهذا التدخل ، ملمحًا إلى أن رئيسة المقصورة هي التي قام بنجاح بعملية التوليد، بمساعدة أفراد الطاقم”.

وأوضح المتدخل “قمنا بعملية التوليد من الألف إلى الياء، وساعدتنا رئيسة المقصورة بالأجهزة، ووجهت إلينا الشكر بحرارة بعدما تم كل شيء على ما يرام”.

وكان المخاض قد فاجأ سيدة حاملا، بحيث وضعت مولودتها بعد ساعة من إقلاع الطائرة التي كانت تؤمن رحلة من مدينة الدار البيضاء إلى نيويورك.

وأوضحت الخطوط الملكية المغربية أن السيدة شعرت بآلام المخاض بعد دقائق قليلة من إقلاع الطائرة في الساعة الرابعة والربع مساء، مشيرة إلى أن رئيسة المقصورة أشرفت على عملية الولادة على الساعة الخامسة و20 دقيقة بمساعدة باقي الطاقم.

وأضافت أن قائد الطائرة اضطر  إلى العودة إلى مطار محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء بشكل مستعجل حيث  استقبلت خدمات الطوارئ بالمطار  المولودة وأمها في حالة صحية جيدة، وتم تقديم المساعدة الطبية الضرورية لهما.

ومعلوم أنه بالنسبة إلى حالات الطوارئ، يتم تدريب مضيفات ومضيفي الناقل الجوي الوطني المغربي على تقنيات مختلفة من التدخلات الإسعافية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى