ٱختيارات المحررسياسة

حضور نوعي ومكثف لوكالة بيت مال القدس الشريف في معرض الكتاب الدولي بالدار البيضاء

صحيفة لبيب –  حرصت وكالة بيت مال القدس الشريف على أن يكون حضورها نوعيا ومكثفا في العديد من التظاهرات والفعاليات الكبرى، منها المعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء الذي سيسدل ستاره غدا الأحد 16 فبراير 2020.

ويعرف رواق الوكالة منذ افتتاح المعرض إقبالا واسعا من الزوار، نظرا للعلاقة الوجدانية والتاريخية التي تجمع المغاربة بالقدس الشريف، كما حظي هذا الرواق بزيارة صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء أثناء افتتاح الدورة ال 26 للمعرض، والتي عرض فيها المدير المكلف بتسيير الوكالة محمد سالم الشرقاوي على سموها بعض منشورات الوكالة المتعلقة بالمدينة المقدسة وبأنشطة هذه المؤسسة النشطة.

وكَدَأبها في كل دورة من دورات المعرض، نظمت الوكالة هذه السنة ندوة حول حضور المغاربة في القدس وتجلياتها المشرقة في العديد من الرموز والدلالات، وهو حضور تاريخي يمتد لأكثر من 800 عام وفق السيد الشرقاوي.

وتضامُن المغاربة مع الفلسطينيين – يضيف الشرقاوي – ليس ظرفيا أو وليد اليوم، وإنما هو موقف عريق وثابت ويتم ترسيخه باستمرار تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس رئيس لجنة القدس، الذي يوجه إلى ترسيخ عرى التضامن والتواصل من خلال عمل وكالة بيت مال القدس على الأرض.

 ويُنتظر أن تختتم الوكالة أنشطتها مساء اليوم السبت بتنظيم مسابقة “ألوان الأقصى”، وهي مسابقة في الرسم والتلوين موجهة للتلاميذ تروم تحسيس الناشئة بمكانة المدينة المقدسة.

ومعلوم أن رواق الوكالة يستقبل مجموعات تم اختيارها من قبل المؤسسات التعليمية التابعة للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء سطات، من الذين تتراوح أعمارهم ما بين 9 و13 سنة، للمشاركة في هذه المسابقة التي تخصص لها الوكالة جوائز تحفيزية مهمة.

و تهدف هذه التظاهرة أساسا إلى “الرقي بالذوق الجمالي لدى الناشئة بألوان القدس والمسجد الأقصى المبارك، وإذكاء الوعي لدى الأطفال بمكانة المدينة المقدسة باعتبارها رمزا للتعايش والسلام بين أتباع الديانات السماوية الثلاث”.

وستحظى جميع الأعمال المتميزة بالتتويج حسب ما يستقر عليه تقدير لجنة الاختيار التي لها “أن تقدر عدد الأعمال المتوجة، حسب الترتيب المتعارف عليه، كما أنه يكون بوسعها أن تزيد على ذلك، ولها أن تقدر منح إحداها مناصفة، كما يكون لها كذلك الحق في حجبها”.

يشار إلى أن رواق وكالة بيت مال القدس الشريف بالمعرض الدولي للنشر والكتاب، الذي يحمل اسم المركز الثقافي المغربي – بيت المغرب في القدس، مصمم على مساحة 36 مترا مربعا، ويعكس روح العمارة في المسجد الأقصى المبارك ولاسيما الأبواب و”التكايا” المفتوحة على قبة الصخرة المشرفة.

وإلى جانب مسابقة “ألوان الأقصى”، تعرض الوكالة بمناسبة هذه الدورة منشوراتها الجديدة، كما نظمت ندوة حول موضوع: “حضور المغاربة في القدس: الرموز والدلالات” بمشاركة باحثين مغاربة وفلسطينيين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق