حسن بوبريك.. عن عجز الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وإصلاح أنظمة التقاعد

الخميس 6 يناير 2022

لبيب / صوت المتقاعد..

 ذكر المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي حسن بوبريك أن الصندوق قد يواجه نفاد احتياطياته في 2037، فيما يُتوقع بروز أول عجز تقني للصندوق في 2025 أو 2027.

وأوضح بوبريك في أول خروج إعلامي له كمسؤول عن الصندوق عبر لقاء تلفزيوني، مساء أمس الأربعاء، أن الإصلاح الأنسب لهذه المشكلة تتمثل في تمديد أجل العجز أو نفاد احتياطيات الصندوق إلى سنة 2060 أو 2070، مبرزا أن هناك سيناريوهات مطروحة لهذا الإصلاح.

وأضاف بوبريك أن اختيار أحد هذه السيناريوهات سيتم إقراره داخل المجلس الإداري للصندوق وبتشاور وتوافق بين مكوناته المتمثلة في الإدارة، والمُشغِّلين، وممثلي الشغيلة، مشيرا إلى أن المجلس عقد اجتماعه أمس الأربعاء (5 يناير 2022) في أجواء إيجابية وناقش قرارات مهمة تتعلق بمراجعة هياكل هذه المؤسسة وإقرار ميزانيتها لتوفير الوسائل الكفيلة بإنجاح ورش تعميم التغطية الصحية.

وبخصوص إصلاح أنظمة التقاعد، ذكر بوبريك أن اختيار طبيعة هذا الإصلاح له طابع سياسي، وليس هناك لحد الآن قرار يهم اختيارا محددا، مشيرا إلى أن النظام الحالي يتسم بالتعددية.

وأضاف أن أهم ما ينبغي أن يكون في إصلاح أنظمة التقاعد هو “الإلتقائية” بين هذه الأنظمة حتى لا تكون هناك اختلافات بينها، ولاسيما في ما يتعلق بنسب المساهمات، والتعويضات، ونسب الاستفادة مما يخلق وضعا يتسم ب”عدم المساواة”.

وتجدر الإشارة، إلى ان بوبريك تناول في هذا اللقاء مواضيع أخرى مرتبطة بتنزيل ورش الحماية الاجتماعية، وتعميم التغطية الصحية، مبرزا أن هذه البرامج الاجتماعية ستشمل كافة المغاربة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى