جهة الدار البيضاء سطات : الموسم الفلاحي الحالي”استثنائي”بالنظر لقلة التساقطات المطرية

يعتبر الموسم الفلاحي (2023 / 2024 ) على مستوى جهة الدار البيضاء سطات”استثنائيا”، وذلك بالنظر لوجود عدة إكراهات مرتبطة أساسا بقلة التساقطات المطرية.

معطيات قدمها المدير الجهوي للفلاحة بجهة الدار البيضاء – سطات احساين الرحاوي، خلال لقاء عقده أمس الخميس بالجديدة مجلس الغرفة الفلاحية لجهة الدار البيضاء – سطات، حيث أكد السيد الرحاوي أن الجهة تعيش هذه السنة موسما فلاحيا” استثنائيا جدا” بالنظر لقلة التساقطات المطرية التي تهاطلت على مختلف مناطق الجهة.

وحسب هذا المسؤول، فإنه إلى غاية 15 فبراير 2024 سجل الموسم الفلاحي نقصا في التساقطات المطرية بنسبة ناقص 54 بالمائة مقارنة مع سنة عادية (226 ملمتر)، وبنسبة ناقص 41 بالمائة مقارنة مع الموسم السابق ( 2022 / 2023 ).

وبلغة الأرقام دوما، يضيف السيد الرحاوي، فإن التساقطات المطرية بالجهة لم تتعد في معدلها حتى الوقت الراهن 104 ملمتر خلال الموسم الفلاحي ( 2023 / 2024 )، مقابل 176 ملمتر ( 2022 / 2023 ).

وبشأن الموارد المائية على مستوى الجهة، تمت الإشارة إلى ضعف نسبة ملء السدود لكل من سدي المسيرة والحنصالي، علاوة على تدني مستوى الفرشة المائية.

وبخصوص التدابير المتخذة، فإن برنامج الزراعات المسقية سيتم إنجازه بواسطة الضخ الخاص.

وتنضاف لكل هذه الإكراهات الظرفية العالمية الصعبة التي أدت إلى غلاء أسعار عوامل الإنتاج الفلاحي، مع التأكيد في الوقت ذاته على أنه لا يمكن التغلب على هذه الوضعية إلا بالتنزيل المحكم والمضبوط للإجراءات المتخذة من قبل الحكومة الرامية إلى التخفيف من آثار هذه الوضعية على الفلاحين وعبرهم على المستهلك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى