المغربالمغرب العربيسياسةمقتطفات

جريمة قتل مدرب مغربي مروعة بالسعودية تثير تساؤلات حول دوافعها

صحيفة لبيب – أثار ت جريمة قتل مدرب مغربي بأحد الأندية الرياضية بالسعودية مساء أمس الأحد تساؤلات حول دوافعها بسبب الطريقة المروعة التي ارتكبت بها وسط حشد من الشهود.

ورددت وسائل إعلام سعودية بعض تفاصيل هذه الجريمة الشنعاء التي ارتكبها شخص اقتحم أحد الأندية الرياضية جنوب غرب العاصمة الرياض، وسدد طعنات تسببت في مقتل المواطن المغرب، لكن دون توضيح الدوافع الحقيقية لهذا العمل الإجرامي.

ونقلت المصادر السعودية عن شاهد عيان أنه بعد أداء صلاة العشاء، دخل أحد الأشخاص النادي، وقام بطعن المدرب الذي لفظ أنفاسه الأخيرة قبل نقله للمستشفى، مشيرة إلى أن جهات الأمن “باشرت الموقع، واتخذت التدابير الأمنية، وقامت بالتحفظ على موقع الجريمة، وإغلاق النادي لإكمال الإجراءات المناسبة، ومعرفة أسباب ودوافع الجريمة”، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

لكن صحيفة “عكاظ”، كشفت استنادا إلى شاهد عيان، أن النادي يقع في حي السويدي، وأن المدرب قتل داخل صالة نادي الحديد، لكن دون الإشارة إلى جنسيته، واكتفت الصحيفة بالقول إنها عربية.

وقال الشاهد للصحيفة إن المدرب حاول الفرار باتجاه مرافق النادي الداخلية، غير أن الجاني واصل ملاحقته، مهددا بإيذاء كل من يحاول الاقتراب منه، وسقط المدرب في الموقع المخصص للسباحة والدماء تنزف منه، فيما واصل الجاني توجيه الطعنات إلى المجني عليه الذي لم يستطع الدفاع عن نفسه.

وأضاف شاهد العيان أن الجاني توجه نحو بوابة النادي هاربا بعد ارتكاب جريمته مغادرا الموقع، وكان يحمل سكينا، ويهدد ويتوعد كافة أعضاء النادي والمدربين بأن كل من يقترب منه سيجد مصير المدرب، فيما تم استدعاء الأجهزة الأمنية وفرق الإسعاف، التي بادرت بنقل الضحية الذي لفظ أنفاسه لاحقا متأثرا بإصابته.

ورصدت شرطة الرياض أوصاف الجاني، إذ وثقت كاميرات النادي جريمته بكافة تفاصيلها، وتم توثيق إفادة شهود العيان، فيما باشرت السلطات المختصة بملاحقة الجاني.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق