جديد الإصدارات المغربية.. سلسلة أعلام المغرب للفتيان والشباب

لقراءة ناضجة وتقريب الفكر المغربي من الأطفال والشباب

لبيب .. صدر حديثا عن دار (لبيبوك للكتاب والنشر) “سلسلة أعلام المغرب للفتيان والشباب” الرامية إلى المساهمة في ترسيخ سلوك القراءة الناضِجة وتقريب الفكر المغربي وأعلامه من الأطفال والشباب في المغرب وفي العالم العربي.

وتضم هذه السلسلة ستة عناوين من الحجم المتوسط، وهي على التوالي؛ “محمد عابد الجابري.. التراث والعقلانية”، “المهدي المنجرة.. المعرفة والرؤية المستقبلية”، “عبد الله كنون.. الأديب والفقيه الموضوعي”، “محمد عزيز الحبابي.. الفيلسوف والشاعر والروائي”، “المهدي بن عبود.. الطبيب والفيلسوف”، و”مليكة الفاسي.. رائدة نسائية في الكفاح الوطني والعمل الاجتماعي”.

وجاء في تقديم السلسلة أن هذه الأخيرة موجهة إلى اليافعين والشباب بالمغرب والعالم العربي ، لتعريفهم بشخصيات برزت أسماؤها في عدد من الميادين الفكرية والثقافية والمعرفية

وإذا كان هذا العمل يهدف إلى إطلاع الأجيال الحالية من الشباب على ما خلفه هؤلاء الأعلام من أفكار ومعارف وإبداعات ، وذلك بأسلوب واضح وعبارات موجزة ، فإنه يتوخى أيضا إثراء الثقافة العامة للشباب بما تقدمه هذه السلسلة من معلومات مركزة وإيضاحات وافية لبعض المواقف والأفكار والكتب التي ألَّفَها هؤلاء الأعلام ، كل في مجال تخصصه وعطائه .

وأضاف الناشر أن الأفكار والنصوص التي تم إدراجها لكل علَمٍ من هؤلاء الأعلام تعكس الاهتمامات والقضايا التي كانت مُتداولةً في مراحل مختلفة من حياة هذه الشخصيات ، وهو ما يجعلنا نقف على انشغالات مجتمعاتنا بالمغرب ، وبالعالم العربي بصفة عامة، كقضايا الاستعمار ، والتحرر ، والتربية، والتنمية ، والنهضة ، والتراث ، والأصالة ، والعولمة ، والحداثة والبيئة.

وأبرز أن بعض هذه المواضيع لا زالت مطروحة للنقاش ومتداولة في بعض الكتابات إلى اليوم ، إلا أن هذه السلسلة التي تتطرقُ إلى أعلام رحَلَ مُعظمُهم عن دُنيانا تمكننا من الاطلاع على تطور الأفكار والنقاش حولها ، وتوضح كيف كان يتناولها أولائك الأعلام في أوقاتهم ، وكيف نناقشها ونكتب عنها نحن في وقتنا الحاضر .

وخلص إلى أن هذه المجموعة هي بقدر ما تُعبِّر عن احتفائنا وتخليدنا لأسماء من رموز فكرنا وثقافتنا وإبداعنا ، هي كذلك محاولة لسد فجوة في مكتبتنا المغربية لتقريب جوانب من الفكر والتاريخ والأدب لليافعين والشباب بأسلوب مُركّزٍ ومُلخّصٍ ومَفهُومٍ .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى