جدل في شأن أغنية مزيفة مولدة بالذكاء الاصطناعي

حصدت أغنية مزيفة للمغنيين الكنديين درايك وذي ويكند ملايين الاستماعات عبر الإنترنت منذ طرحها 14 أبريل 2023، ما دفع بشركة “يونيفرسال ميوزيك” إلى طلب إزالتها، وأثار قضية الملكية الفكرية على ضوء تطور تقنيات الذكاء الاصطناعي.

وأزيلت أغنية “هارت أون ماي سليف” (Heart on my sleeve) التي نشرت في البداية على تيك توك وحصدت أكثر من 15 مليون مشاهدة، من لائحة ما توفره منصتا البث التدفقي الموسيقيتان “سبوتيفاي” و”آبل ميوزيك”، نزولا عند طلب “يونيفرسال ميوزيك غروب” التي تتولى تمثيل المغنيين الكنديين، والتي أشارت إلى وجود انتهاك لحقوق المؤلف.

وكتب مجهول أطلق على نفسه اسم “غوست رايتر 977” (Ghostwriter977) في مقطع فيديو ظهر فيه شخص متخفيا بغطاء أبيض وواضعاً نظارة شمسية “لقد استخدمتُ الذكاء الاصطناعي لإنشاء أغنية دريك مع ذي ويكند”.

وحذف الفيديو الأصلي منذ ذلك الحين من شبكات التواصل الاجتماعي، ولكن لا يزال كثر من مستخدمي الإنترنت ينشرونه عبر منصات مختلفة.

وكتب “غوست رايتر 977” في حسابه على تيك توك “هذه ليست سوى البداية”، فيما يعاد تكرارا نشر مقاطع فيديو جديدة تتضمن الأغنية.

وتستنسخ الأغنية التي تمزج ألحان الهيب هوب والراب، صوتي الفنانين من خلال محاكاة حوار بينهما عن الممثلة سيلينا غوميز التي كانت للمغني ذي ويكند علاقة قصيرة معها في الآونة الأخيرة.

واعتبرت “يونيفرسال ميوزيك غروب” في تصريح لوكالة فرانس برس أن هذه المسألة “تطرح السؤال عن الجانب الذي يريد أن تكون فيه كل الجهات المعنية بالمنظومة الموسيقية: جانب الفنانين والمعجبين والتعبير الإبداعي البشري، أو جانب التزوير العميق والاحتيال وحرمان الفنانين من البدلات المالية”.

وكانت الشركة وجهت في مارس الماضي رسائل إلكترونية إلى منصات البث ومنها “سبوتيفاي”، و”آبل” طلبت فيها منها منع خدمات الذكاء الاصطناعي من استخدام ألحان وكلمات من أغنيات الفنانين المحمية بحقوق المؤلف، وفق ما أوردت صحيفة “فايننشل تايمز” التي اطلعت على هذه المراسلات.

ويثير استخدام الذكاء الاصطناعي في الموسيقى نقاشاً في الوسط الموسيقى، إذ يستنكر البعض الانتهاكات القانونية التي ينطوي عليها، فيما يشيد آخرون بقدرات التكنولوجيا في هذا المجال.

واستخدم منسق الأسطوانات الفرنسي دافيد غيتا في أحد عروضه الأخيرة الذكاء الاصطناعي لتوليد صوت مغني الراب إمينيم. ولم يطرح غيتا هذه الأغنية في السوق، موضحا لمحطة “بي بي سي” أنه يريد “فتح باب النقاش للتوعية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى