دوليسياسةمقتطفات

ثلاثة قتلى على الأقل في إطلاق النار خلال مهرجان في كاليفورنيا

قنل ثلاثة أشخاص على الأقل وجرح 15 آخرون أمس الأحد عندما فتح مهاجم النار في مهرجان للأطعمة في غيلروي بولاية كاليفورنيا الأميركية، بجنوب سان فرانسيسكو.

وبين القتلى طفل في السادسة من العمر حسبما ذكرت جدته لشبكة “ايه بي سي7 نيوز”. من جهتها أعلنت الشرطة أن مطلق النار قتل بعيد فتحه النار.

ووقع إطلاق النار في “مهرجان الثوم” أحد أهم المهرجانات في البلاد كان يختتم في غيلروي المدينة التي يبلغ عدد سكانها 50 ألف نسمة وتقع على بعد نحو خمسين كيلومترا جنوب مدينة سان خوسيه.

ويجذب هذا الحدث الذي يطغى عليه الطابع العائلي خصوصا، كل سنة على مدى ثلاثة أيام نحو مئة ألف شخص حسب المنظمين.

وأعلن قائد الشرطة المحلية سكوت سميثي أن “عناصر شرطة كانوا في المنطقة ورصدوا في أقل من دقيقة المشتبه به الذي تم استهدافه وقتله”. وأضاف أن عمليات بحث تجري للعثور على شريك محتمل له.

وقال “نعتقد استنادا إلى إفادات شهود أن هناك شخصا ثان متورط بطريقة أو بأخرى، لا نعرف كيف”.

وأوضحت ماريبيل روميرو جدة الطفل الذي قتل لشبكة “ايه بي سي7 نيوز” أنه كان يشارك في المهرجان مع والدته وجدته الأخرى.

وظهر في لقطات بثتها شبكة التلفزيون “ان بي سي نيوز” مشاركون في “مهرجان الثوم في غيلروي” وهم يجرون هربا بينما تسمع عيارات نارية في المكان. وهذا التجمع هو واحد من أهم مهرجانات الطبخ في البلاد.

ونقلت الشبكة شهادة جوليسا كونتريراس التي ذكرت أنها شاهدت رجلا في الثلاثين من العمر يطلق النار من بندقية.

وقالت “كان يطلق النار في كل الاتجاهات. لم يستهدف شخصا محددا. كان يطلق النار من اليمين إلى اليسار ومن اليسار إلى اليمين”، مشيرة إلى أنه “كان مستعدا لما يفعله على ما يبدو”.

– إطلاق نار “عشوائي” –

قال قائد الشرطة إن مطلق النار دخل إلى موقع المهرجان عبر نهر مع أدوات لقص السياج.

ووضعت أجهزة لكشف المعادن وعمليات لتفتيش الحقائب في مدخل الموقع في إطار “الإجراءات الأمنية المشددة جدا” بمناسبة المهرجان، على حد تعبيره. وتابع أن دوافع مطلق النار ما زالت مجهولة، مشيرا إلى أنه قام بإطلاق النار “عشوائي على الأرجح” بنوع من “البنادق”.

وصرح مدير المهرجان براين باوي انه “صدم بقوة”. وقال أمام الصحافيين إن “متطوعينا البالغ عددهم أكثر من أربعة آلاف يبذلون جهودا شاقة طوال العام، وانتهاء حدث بهذا الشكل واحد من أكثر الأمور مأساوية وحزنا يمكن أن أشهده”.

وتابع “نشعر بأسف كبير للذين تضرروا… الأصدقاء والعائلات والجيران”.

وقبيل ذلك، كتب الرئيس الأميركي دونالد ترامب في تغريدة صباح الإثنين أن قوات الأمن “يعملون في موقع إطلاق النار في غيلروي بكاليفورنيا والتقارير تفيد أن مطلق النار لم يتم توقيفه بعد”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى