أخبار العالم

تونسيون يتجاهلون كورونا لتنظيم عرض “نطاح الأكباش” والشرطة تفرقهم بالغاز المسيل للدموع

قال راديو موزاييك في تونس إن قوات الشرطة استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق شبان كانوا يحضرون عرضا ”لنطاح الخرفان“ في مدينة سوسة وذلك ضمن جهود السلطات لمنع التجمعات بهدف التصدي لانتشار فيروس كورونا.

وصراع الخرفان أو ما يعرف ”بنطاح الاكباش“ في تونس عادة قديمة لاتزال مستمرة في عدة مناطق في تونس وشمال افريقيا تهدف للتباهي بقوة وجمال قرون الخرفان. وتجتذب هذه العروض اهتمام الشبان خصوصا في الأحياء الشعبية.

وأعلنت تونس حتي الآن 24 حالة إصابة بفيروس كورونا وقررت حظر كل التجمعات والأسواق والانشطة الرياضية والثقافية. وأغلقت المساجد إضافة لإغلاق المقاهي في ساعات مبكرة.

ولكن رغم ذلك مازال تونسيون كثيرون يتجاهلون تلك التوصيات ويواصلون حياتهم بشكل عادي مما دفع بالمطالبة بتدخل السلطات وتطبيق القانون ضد المخالفين.

وانتقدت الحكومة سلوك عديد المواطنين ممن يواصلون نمط حياتهم بشكل عادي وآخرون يرفضون الالتزام بالحجر الصحي الذاتي.

وقال وزير الصحة إن الحكومة أنشأت مركز لإيواء المصابين بكورونا ممن يرفضون الالتزام بالحجر الذاتي في بيوتهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق